أخبارألرئيسيةليبيا

بين الأعلى للدولة والنواب.. المشري يدعو إلى التوافق حول قاعدة دستورية

 

الصباح / وكالات

دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إلى التوافق بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب, حول  قاعدة دستورية , والابتعاد عن حلول المغالبة  التي “لن تؤدي إلا لمزيد من الخلافات”

وأكد المشري في المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس الأول الأحد, بطرابلس أن الأعلى للدولة  استعرض في جلسة عقدها بمقره بطرابلس التفاهمات التي تم التوصل إليها مع مجلس النواب, داعياً مجلس النواب إلى اعتماد خارطة الطريق التي تم التفاهم حولها.

واعتبر المشري  أن قيام مجلس النواب باتخاذ خطوة منفرداً فيما يتعلق بتغيير السلطة التنفيذية سيعد قفزة في الهواء وسيترتب علية ميلاد حكومة ميتة ، مؤكداً أن المجلس الأعلى للدولة “ليس من أولوياته تغيير الحكومة”.

وشدد المشري على ضرورة أن تشهد المرحلة القادمة توافقاً بين المجلسين, وأن غياب التوافق سيضع مستقبل البلاد  خارج الدولة الليبية ، مشيراً إلى أن المجلس الأعلى للدولة  قدم الكثير من التنازلات خلال اللقاءات مع رئيس مجلس النواب وكانت أغلبها غير معلنة.

ووجه المشري خلال المؤتمر الصحفي رسالة إلى مجلس النواب داعياً فيها إلى تغليب مصلحة الوطن واعتماد خارطة الطريق المتفق عليها  والتي توضح بصورة خاصة متى تجرى الانتخابات والقاعدة الدستورية وعدم التركيز على موضوع تغيير السلطة التنفيذية .

وقال ” ستستمر لقاءاتنا ومشاوراتنا  في داخل ليبيا  وفي إحدى المدن الليبية  حيث يسعنا الوطن جميعاً ، وخارطة الطريق عند اعتمادها ستمكننا من الذهاب في المسارين,  الاستفتاء على الدستور ومن ثم النظر في تغيير السلطة التنفيذية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى