أخبارألرئيسيةمحليات

(اليونيسيف) : استمرار القتال يعرض عشرات الآلاف من الأطفال للخطر

الصباح / وكالات

اعتبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن استمرار القتال في ليبيا يعرض عشرات الآلاف من الأطفال للخطر.

وقال ممثل المنظمة في ليبيا عبد الرحمن غندور، إن آلاف الأطفال ما يزالون يقعون ضحايا للحرب الدائرة في البلاد، بما فيهم 60 ألفا من الأطفال المهاجرين واللاجئين المتواجدين في مراكز الإيواء.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة، إلى أن القتال في ليبيا أدى إلى نزوح أكثر من 150 ألف شخص تسعة آلاف منهم في عمر الطفولة.

وكانت (اليونيسيف) قد أشارت قبل أسابيع إلى أن العدوان على طرابلس شرد ما لا يقل عن تسعين ألف طفل من منازلهم، وحرم قرابة 200 ألف من التعليم، ودمر البنية التحتية التي يعتمد عليها الأطفال.

وأضافت المنظمة أنها تلقت تقارير منذ أبريل الماضي عن تشويه أو قتل أطفال وتجنيد البعض منهم في القتال، مطالبة كل الجهات المسؤولة بحماية الأطفال ووضع حد لتجنيدهم واستخدامهم، ووقف الهجمات ضد البنية التحتية المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى الأطفال والمحتاجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى