ألرئيسيةفنون

الأميرة ..

دوائر

محمد علي الدنقلي ..

مَنْ لأميرة في النساء

اللّي تسكنك ؟

ومَنْ الملاك ؟

ولمَنْ هالقَصْر العَتيق المَخْمَلي ..

ومُش مَخْمَلي لولاك ؟

والشِّعر ــ ياسِتْ الشِّعر

ــ ما أسْعَدَه – ..

يا يحترق في خاطرك ..

يا يصطفق من سحر فاك .

مَنْ بَكَّى هالعيون ؟

مَنْ خَلْخَلِك ؟

مَنْ ـ عاد ـ جَلْجَلْ ضحكتك ..

لين أمْطَرتْ .. بَرَد ،

وْ وَرِد ، وأنغام ..

مفتونه هواك ؟

****

مَنْ الأميرة في النساء ..

مش قصة إنَّا نجهلك .

أو إيش اسماك .. أو مَن هَلِكْ .

أو كيف حُسْنك في رضاك ..

أو كيف جَمالك في ازْعَلِك .

إنتي فكرة .. لو اصطدناها مساء ..

اتْبَدّل صُبح بُكرى .

إنتي ذِكرى .. للّي ما زال ما نِشَأ ..

في بالنا ، ولا صار ذِكره .

إنتي مَيْس موج البحر ..

وبعض صَحوه ، وبعض سُكره .

ودانته ، وْ وَدَعَه ، ومحَّاره ..

وحَمِد بحَّاره ، وشُكره .

ودمعه ، وسيرة عَطَبْ ،

ومُرْ غُرْبه ، وْعُمْر طَوْف .

وارتباك الوان لما .

تشطحي برّا الشوف ..

ضفتين أنتي ، ومرسى ..

و روح مجذوبه بصوف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى