ألرئيسيةفضاءات

ٍشعر…عبد المولي البغدادي

مولاي عبدُكَ بينَ اليأسِ والأمـــــلِ
يا خيرَ مولى لعبدٍ حائرِ السُبـــــــــلِ
والحمدُ للّهِ مولاي الذي شرُفـــــتْ
بهِ عبوديتــــــــــــي من سابقِ الأزلِ
مصلياً بصلاة الله واصِــــــــــــــــلةً
مَوصولة بشفيعي أشرفِ الرٌسُـــــــلِ
* * * *
وليسَ من يركبُ الأمواجَ عاتِيـــــةً
كَمَنْ يُهادِنُهــــــــا خوفاً من البَلَــــــــلِ
وكُلُ من لا يزيلُ القيدَ عن يَـــــدِهِ
ستبتليه يدٌ الأيام بالشــــــــــــــــــــللِ
رُوَيدكمْ خُصٌومَ الشعبِ إن لكُـــمْ
يوماً مع اللهِ يُقضى فيه بالعَـــــــــــــــدلِ
* * * *
لا يَصدُقُ الشعرٍ إلا حين يصدر عَنْ
عقلٍ سوي حَيي غيرِ مبتــــــــــــــــــذلِ
وأي معنى لِشعر لا يُيتح لَنَـــــــــا
إلا التغني بسحرِ الأعينِ النجُـــــــــــــــــلِ
لا يبلُغ المجدَ إلا شاعِرُ فَطــــــــِنٌ
يَخُطُ أحرُفه الحمراء بالنصُــــــــــــــــــــــــلِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى