أخبارألرئيسيةليبيا

مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة : يؤكد استمرار العمليات العسكرية التي تهدف إلى تطهير كامل التراب الليبي من الانقلابيين والمليشيات والمرتزقة.

 

الصباح /وكالات
أكد مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير ” طاهر محمد السني ” أن استمرار العمليات العسكرية التي تهدف الى تطهير كامل التراب الليبي من الانقلابيين والمليشيات والمرتزقة ، هي مسألة سيادية وواجب وطني تعود إلى الدولة الليبية وحكومتها وهي من لها الحق في تحديد زمان ومكان انتهائها . وقال في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن الدولي ، إنه في هذا الاطار تأتي قضية سيطرة مليشيات حفتر ومرتزقته على عدة مرافق ومنشآت نفطية ، كان آخرها تواجد مرتزقة فاغنر في حقل الشرارة ، في محاولة أخرى لتعقيد المشهد وادخال الجنوب الليبي في دوامة فوضى جديدة ، وكأنه لا يكفي ما يعانيه أهلنا هناك من أزمات وتهميش لعقود . وأوضح أن عملية إغلاق الموانئ النفطية مؤخراً تسببت في وقوع خسائر قدرتها المؤسسة الوطنية للنفط بأكثر من ستة ونصف مليار دولار، والتي ما أنفكت بعض القوى الخارجية تستخدمها كورقة ضغط من أجل تحقيق مآربها في ملفات دولية أخرى، وزيادة حصصها في السوق العالمية . وأكد ” السني ” أن النفط هو ملك لكل الليبيين وسنعمل على تطهير كل المرافق من الميليشيات والمرتزقة ، وسنستخدم كل الوسائل لاعادة الانتاج ، وفي هذا الصدد تحتفظ حكومة بلادي بحقها في مقاضاة وملاحقة كل من حرض وأغلق الحقول النفطية ومنع تصدير النفط . كما أكد أن حل مشكلة توزيع الثروات بشكل جذري وضمان العدالة لكل مناطق ليبيا ، يأتي من خلال إنهاء المراحل الانتقالية الهشة والاتفاق على دستور للبلاد والذي يحدد فيه الليبيون شكل الدولة وادارتها ونظامها الاقتصادي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق