أجتماعيأخبارألرئيسية

قاموس أكسفورد هو الآخر ضد المرأة

بينما يحتفي العالم اليوم باليوم العالمي للمرأة, طالب مايكل ريغان, عالم الأنثروبولوجيا الكندي, من إدارة قاموس أكسفورد الشهير للغة الإنجليزية, بإلغاء عدة تعريفات وضعت كمرادفات عند الإشارة إلى المرأة ضمن القاموس, الذي يشير إليها باعتبارها: الجنس اللطيف, الزوجة, إضافة إلى الخليلة, والخادمة. مؤكداً أن مثل تلك التعريفات تتسم بالتحيز ضد المرأة. كما طالب بإلغاء عبارات أخرى مثل «الزوجة المزعجة» التي تعرف بكلمات مثل: المسعورة, أو دائمة الصراخ, والشريرة.

وخلال السنوات الأربع الماضية, عمل مجموعة من الباحثين اللغويين بالتعاون مع عدد آخر من مختلف التخصصات في العلوم الإنسانية واللسانيات خاصة الاجتماع والأنثروبولوجيا على تحليل عشرات الآلاف من التعريفات التي يتضمنها القاموس الذي يعد الأكثر استخداماً حول العالم, وتم إصلاح أكثر من 500 تعريف يقدمها, وحامت حولها انتقادات تتعلق باللون أو العرق أو النوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى