ألرئيسيةاقتصادتقارير

علاوة على تطوير مصفاة طبرق .. شركة أمريكية تبدي استعدادها بتنفيذ مشروع مصفاة الجنوب

الصباح/ وكالات

أبدت شركة (هنيويل – يوم أو بي) الأميركية رغبتها في المساهمة في إنشاء ورش تصنيع داخل ليبيا، حيث سيناقش ممثلون عنها في الأيام المقبلة المؤسسة الوطنية للنفط, في تفاصيل تخص مجال العمل وعقود التنفيذ.

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله قد تباحث يوم الخميس الماضي مع ممثلين عن شركة مساهمة هذه الأخيرة في مشاريع النفط والغاز في ليبيا، وأبرزها مشروع تدشين (مصفاة الجنوب) علاوةً على تطوير المصفاة القائمة في مدينة طبرق لإنتاج بنزين السيارات.

ومثّل الجانب الأميركي في اجتماع الذي عقد في لندن، جم موشي, المدير العام لـ(هنيويل – يوم أو بي) بالشرق الأوسط، وانجبت كلوكارني مدير عام المبيعات بالشرق الأوسط، وعن جانب المؤسسة المستشار الفني الأول لرئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والرئيس التنفيذي لشركة مرزق للخدمات النفطية المحدودة، ومستشار أول في شركة زلاف ليبيا للنفط والغاز ومدير المشاريع بشركة مرزق.

يشار إلى أن مشروع إنشاء مصفاة الجنوب اعتمدته حكومة الوحدة العام الماضي 2021، وهو أحد مشاريع التنمية الذي تُعوّل عليه المؤسسة الوطنية للنفط لدعم الاستقرار بالمنطقة، سعياً لجذب الشركات العالمية التي تمتاز بجودة وسرعة التنفيذ وذات الصيت في مجال تقنيات التكرير وصناعة البتروكيماويات، وإنشاء مصافي التكرير والمصانع.

وفي أكتوبر الماضي, أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، عن الشروع في إنشاء مصفاة نفط جنوب البلاد، بكلفة تصل إلى 600 مليون دولار خلال ثلاثة أعوام.

وقال حينها: “نعلن عن البدء في خطوة جبارة، تتمثل في إنشاء مشروع مصفاة للنفط في الجنوب، الذي انتظره أهالي المنطقة منذ سنوات طويلة”.

وأكد صنع الله آنذاك بأن إنشاء المصفاة سيستغرق مدة تصل إلى ثلاثة أعوام, موضحاً أن المشروع سيوفر أرباحاً سنوية تصل إلى 75 مليون دولار.

وعن حجم ونوع المنتجات التي ستوفرها المصفاة، أشار صنع الله إلى أن المشروع سيوفر أكثر من 1.3 مليون لتر من البنزين وأكثر من مليون لتر من الديزل يوميا، فيما سينتج 600 ألف لتر من وقود الطائرات.

كما نوّه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بأهمية مساهمة المشروع في تنمية الجنوب الليبي الغني بالنفط.

وسيتم إنشاء مصفاة الجنوب بالقرب من حقل الشرارة النفطي بمنطقة أوباري ، وهو أكبر الحقول النفطية المحلية من حيث الإنتاج, بطاقة 300 ألف برميل يومياً.

كما تجدر الإشارة إلى أن (هنيويل – يوم أو بي) شركة رائدة في تقنيات التكرير والبتروكيماويات وتصنيع المصافي، وتملك سجلاً حافلاً بالمشاريع ذات الجودة العالية في التقنيات والتصنيع والإنشاءات، وتمتاز بعلاقات متميزة مع زبائنها في تقديم الدعم الفني أثناء عمليات الإنتاج.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى