ألرئيسيةرأيعربي ودوليياسين محمد

صفقة‭ ‬فاشلة‭ ‬مسبقا

بقلم /ياسين‭ ‬محمد

تمخض‭ ‬الجمل‭ ‬فولد‭ ‬فأرا‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬ليقال‭ ‬إلا‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬أسوأ‭  ‬عن‭ ‬خطة‭ ‬ترامب‭ ‬للاستسلام‭ ‬الفلسطيني‭ ‬وليس‭ ‬للسلام‭ ‬ولا‭ ‬أدري‭ ‬أين‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يوضع‭ ‬السلام‭ ‬في‭  ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬وأقل‭ ‬ما‭ ‬توصف‭ ‬به‭ ‬الخطة‭ ‬الفضيحة‭ ‬ورئيس‭ ‬حكومة‭ ‬تصريف‭ ‬الأعمال‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬والذي‭ ‬تنتظره‭ ‬المحاكم‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬لوضعه‭ ‬في‭ ‬قفص‭ ‬الاتهام‭ ‬لا‭ ‬يكاد‭ ‬يتوقف‭ ‬عن‭ ‬التصفيق‭ ‬وتوزيع‭ ‬الابتسامات‭ ‬والثناء‭ ‬على‭  ‬ترامب‭ ‬ومن‭ ‬حضر‭ ‬مراسم‭ ‬طرح‭ ‬الخطة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وخاصة‭ ‬المهندس‭ ‬كوشنر‭ ‬صهر‭ ‬الرئيس‭ ‬وكيف‭ ‬لا‭ ‬وقد‭ ‬سحب‭ ‬طلبه‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬قدمه‭ ‬للكنيست‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬ليحضى‭ ‬بالحصانة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬التهم‭ ‬الموجهة‭ ‬إليه‭ ‬وكأن‭ ‬لسان‭ ‬حاله‭ ‬يقول‭ ‬أنه‭ ‬عائد‭ ‬إلى‭ ‬سدة‭ ‬رئاسة‭ ‬الحكومة‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬بكل‭ ‬هذه‭ ‬الهدايا‭ ‬التي‭ ‬يقدمها‭ ‬بابا‭ ‬ترامب‭  ‬وأنه‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬القادم‭ ‬بلا‭ ‬منازع‭ ‬لقد‭ ‬شاهدناه‭ ‬يكاد‭ ‬يطير‭ ‬من‭ ‬الفرح‭ ‬في‭ ‬مراسم‭ ‬خطة‭ ‬لا‭ ‬تصلح‭ ‬باختصار‭ ‬شديد‭ ‬حتى‭ ‬أن‭ ‬يعاد‭ ‬تدويرها‭ ‬كورق‭ ‬للحمّام‭ ‬وأن‭ ‬توضع‭ ‬في‭ ‬مراحيض‭ ‬الحكومة‭ ‬الأمريكية‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تخرج‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لا‭ ‬هي‭ ‬ولا‭ ‬رائحتها‭ ‬الخبيثة‭ . ‬
‭ ‬أحيانا‭ ‬حين‭ ‬تأتي‭ ‬الأشياء‭ ‬وتصدر‭ ‬التصرفات‭ ‬المخجلة‭ ‬عن‭ ‬شخص‭ ‬طبيعي‭ ‬قد‭ ‬يقتله‭ ‬الخجل‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬التصرفات‭ ‬التافهة‭ ‬والتي‭ ‬أحيانا‭ ‬لا‭ ‬تسيء‭ ‬لأحد‭ ‬إلا‭ ‬لصاحبها‭  ‬ولكن‭ ‬أن‭ ‬تأتي‭ ‬هذه‭ ‬التفاهات‭ ‬والتي‭ ‬ترتقي‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬الجريمة‭ ‬من‭ ‬أقوى‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬والمؤثر‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬السياسات‭ ‬العالمية‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬وهذا‭ ‬الانحياز‭ ‬الفج‭ ‬لصالح‭ ‬كيان‭ ‬ما‭ ‬فلا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬قد‭ ‬يضاف‭ ‬إلى‭ ‬الملف‭  ‬الذي‭ ‬يعده‭ ‬الديمقراطيون‭ ‬لعزل‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬ترامب‭ ‬وإبعاده‭ ‬عن‭ ‬السلطة‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬منع‭ ‬ترشحه‭ ‬لفترة‭ ‬رئاسية‭ ‬أخرى‭ ‬فحين‭ ‬لم‭ ‬يتجرأ‭ ‬أشد‭ ‬المتصهينين‭ ‬عن‭ ‬إبداء‭ ‬انحيازهم‭ ‬الشديد‭ ‬والعلني‭ ‬لصالح‭ ‬الدولة‭ ‬الصهيونية‭ ‬يأتي‭ ‬هذا‭ ‬الرئيس‭ ‬ليقدم‭ ‬الهدية‭ ‬تلو‭ ‬الأخرى‭ ‬لرئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الإسرائيلية‭  ‬بنيامين‭ ‬ناتنياهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬اعتبره‭ ‬خصومه‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬تأييدا‭ ‬واضحا‭ ‬وتدخلا‭ ‬فجا‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬القادمة‭ ‬لصالح‭ ‬ناتنياهو‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬عدة‭ ‬تهم‭ ‬بالفساد‭ ‬من‭ ‬شأن‭ ‬أقلها‭ ‬أن‭ ‬ترسله‭ ‬إلى‭ ‬السجن‭ ‬لسنوات‭ ‬لتأتيه‭ ‬هذه‭ ‬النجدة‭ ‬من‭ ‬حليفه‭ ‬الأمريكي‭ ‬ليقدم‭ ‬إليه‭ ‬حبل‭ ‬النجاة‭  ‬الذي‭ ‬سيخرجه‭ ‬من‭ ‬مخاوفه‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يصر‭ ‬على‭ ‬رئاسة‭ ‬الحكومة‭ ‬ليحضى‭ ‬بالحصانة‭ ‬التي‭ ‬تنقذه‭ ‬من‭ ‬السجن‭ ‬لعدة‭ ‬سنوات‭ ‬أخرى‭ ‬ومن‭ ‬يدري‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬بعدها‭ ‬
ردود‭ ‬الفعل‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬العواصم‭ ‬العربية‭ ‬والتي‭ ‬لازال‭ ‬بإمكانها‭ ‬ان‭ ‬تفكر‭ ‬في‭ ‬هموم‭ ‬غير‭ ‬همومها‭ ‬كعادتها‭ ‬انقسمت‭ ‬حول‭ ‬الخطة‭ ‬الأمريكية‭ ‬مابين‭ ‬مرحب‭ ‬بالخطة‭ ‬ومابين‭ ‬رافض‭ ‬لها‭ ‬باعتبارها‭ ‬تقوض‭ ‬مسار‭ ‬السلام‭ ‬بكامله‭ ‬ومابين‭ ‬من‭ ‬طلب‭ ‬دراستها‭ ‬بتأن‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الطرفين‭ ‬أما‭ ‬الفلسطينيون‭ ‬فقد‭ ‬رفضوها‭ ‬جملة‭ ‬وتفصيلا‭ ‬وكيف‭ ‬لا‭ ‬وهي‭ ‬لا‭ ‬تترك‭ ‬شيئا‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬اسم‭ ‬فلسطين‭ ‬اللهم‭ ‬إلا‭ ‬أرخبيل‭ ‬من‭ ‬قطع‭ ‬الأرض‭ ‬المتناثرة‭  ‬مع‭ ‬شارع‭ ‬من‭ ‬شوارع‭ ‬القدس‭ ‬ستختاره‭ ‬الدولة‭ ‬الصهيونية‭ ‬ليكون‭ ‬عاصمة‭ ‬مزعومة‭ ‬لهذه‭ ‬الدولة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬الوهم‭ ‬والحلم‭ ‬مقابل‭ ‬بعض‭ ‬المليارات‭ ‬والمشاريع‭ ‬التافهة‭. ‬

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق