أخبارألرئيسيةعربي ودولي

انخفاض مستوى التلوث في اوروبا والفضل لكورونا

بيانات وكالة الفضاء الأوروبية تؤكد انخفاض مستوى تلوث الهواء في المدن الأوروبية، إثر اتخاذ الحكومات إجراءات لتقييد أنشطة الحياة بهدف منع انتشار فيروس كورونا.
وتبين الصور التي تم التقاطها من الاقمار الصناعية الأوروبية انخفاض مستوى تلوث الهواء بثاني أكسيد النيتروجين فوق فرنسا وإسبانيا وإيطاليا بنسبة 40% خلال الفترة بين 14 و25 مارس الجاري، بالمقارنة مع المستوى الشهري المتوسط المسجل في 2019.
واعتبر مدير برامج رصد الأرض بوكالة الفضاء الأوروبية جوزيف آشباخر، أن هذه البيانات خير دليل على تأثير الأنشطة البشرية على تلويث البيئة، الذي تتسبب به وسائل النقل والصناعة.
جدير بالذكر أن مستويات التلوث في المدن الأوروبية تزيد على المستويات القصوى، مما يضر بصحة السكان، حسب تقرير لوكالة البيئة الأوروبية صدر في العام الماضي.
وغاز ثاني أكسيد النيتروجين، الذي ينبعث من السيارات ومحطات الطاقة والمصانع، يتسبب بأمراض القلب والجهاز التنفسي للبشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى