ألرئيسيةالرياضةفي الذاكرة

الرأس الذهبية حسن السنوسي

أحرز أول أهدافه الدولية في شباك الحارس المصري العملاق عادل هيكل

أول لاعب ليبي يسجل هدفًا في دورات البحر المتوسط

مســـيرته الكروية انطلقت من المدرســـة المركزيـــة بطرابلس عـــام 1954 حيـــن اختيـــر للعـــب بفريقهـــا المشـــارك بدورى المـــدارس ومن زملائـــه بالفريق يذكر محمد الخنشـــى لاعب المدينـــة والاتحاد والأهلـــي طرابلس فيما بعـــد، وتولى مهمة التدريـــب المعلق الرياضي الشـــهير حســـن الشـــغيوى، ومحمد زاوية لاعب ســـابق.وفـــى عـــام 1956 التحـــق السنوســـي بفريـــق الترســـانة بباب البحـــر، ولم تســـتمر مســـيرته معه حيـــث خاض معـــه مباراة واحـــدة فـــى الدرجـــة الثالثـــة، وفـــي عـــام 1957 وقـــع لفريق بلخيـــر، حيث لعب بجانـــب كل من خيري ســـعد الحكم الدولي الســـابق ومحمـــود جلـــول ومحمـــود التكبالي كحـــارس مرمى ورشـــيد ربانة ، تحت إشـــراف المـــدرب الراحل علـــي الزقوزي.

توج مع الاهلى طرابلس بأربع بطولات على مستوى الدورى الليبى 

عاصر أكثر من جيل كروي وكان أبرز نجوم عقدي الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي

وبعـــد مضـــى أربع ســـنوات قضاها مع فريـــق بلخير انتقـــل عام 1961 إلى صفوف الأهلـــي طرابلس، ومنذ ظهـــوره الأول مع الفريـــق أظهر موهبة وحســـا تهديفيا ظـــل وفيـــا لغلالـــة الأهلـــي، وصنـــع لـــه الفـــارق فى الكثيـــر مـــن المواعيـــد الكرويـــة الكبيـــرة، وقـــدم لـــه الكثيـــر، وظـــل أحـــد أبـــرز نجومـــه وهدافيـــه وعـــرف معـــه الشـــهرة وتـــذوق معـــه الالقـــاب والبطـــولات التى عانقهـــا فريقـــه خـــلال مواســـم الســـبعينيات الزاهية .أعلن اعتزالـــه الملاعب فى منتصف الســـبعينيات بعد مســـيرة طويلـــة تجاوزت الــــ15 عاما ، عاصـــر خلالها أكثـــر مـــن جيل مـــن نجوم الكـــرة الليبية خلال مواســـم الســـتينيات والسبعينيات.تـــوج الراحـــل حســـن السنوســـي مـــع فريقـــه الأهلي طرابلـــس بالعديد من البطـــولات من بينها أربع بطولات على مســـتوى بطولـــة الدوري الليبي لكـــرة القدم، حيث ســـاهم وشـــارك فـــى التتويج ببطولـــة النســـخة الاولى موســـم -63 1964 إلـــى جانـــب ثلاث بطـــولات خلال مواســـم السبعينيات. في عـــام 1961 اختاره المدرب الإنجليزي (جيمس بنجهـــام) لأول مـــرة ضمن صفـــوف المنتخـــب الوطني المشـــارك في الـــدورة الرياضيـــة العربيـــة الثالثة التي أقيمـــت بالمغـــرب، وقد لعب (السنوســـي) فـــي الدورة أول مباراة دولية رســـمية له وكانـــت أمام منتخب لبنان، أمـــا أول هـــدف ســـجله للمنتخب في لقاء رســـمي فقد كان فـــى شـــباك المنتخب المصـــري في نفـــس الدورة وأحـــرزه بضربـــة رأس ماكـــرة، فـــى شـــباك الحـــارس المصـــرى العمـــاق عـــادل هيـــكل، بعـــد مبـــاراة قويـــة ومثيرة حســـمها المنتخـــب المصرى لصالحـــه بهدفين لهدف .

شـــارك السنوســـي مـــع المنتخـــب فـــي العديـــد من الـــدورات والبطـــولات أهمهـــا:

* – الـــدورة الرياضية العربية الثالثـــة (الدار البيضاء)1961 م.
*- دورة كأس العرب الثانية (الكويت) 1964.

*- الـــدورة الرياضيـــة العربيـــة الرابعـــة (القاهـــرة)1965.
*- دورة كأس العرب الثالثة ( العراق) 1966.
*- دورة الألعـــاب المتوســـطية الخامســـة ( تونـــس)1967.
*- تصفيـــات كأس أفريقيـــا الثامنـــة ( الكاميـــرون)1972.

وظل لاعبا أساســـيا ضمن تشكيلة المنتخب الوطنى الأول ألكثر من عشـــر سنوات متتالية.أجمل المباريات التي لعبها وفقا لقوله :
_ – مـــع الأهلـــي طرابلـــس أمام الاتحاد بصفـــة عامة ، كونـــه لقاء جـــوار و(ديربي) من الديربيـــات التى تحظى باهتمـــام الجميع وله طابـــع ونكهة خاصة.- مـــع المنتخـــب الوطنـــي كانـــت أمـــام المنتخـــب المصري في الـــدورة الرياضية العربية الثالثة بالمغرب عـــام 1961 .مـــن نجـــوم المنتخـــب الوطنـــي الأول لكـــرة القـــدم الذى شـــارك معه حســـن السنوســـى فـــى أول ظهور له إبراهيـــم المصـــري وعبد الســـام كريم ثنائي حراســـة المرمـــى وميلود عريبي وأحمد الاشـــهب ورجب الأحول (مســـروبة) وعلـــى البســـكي والمهدي الســـوكني وعلى الشـــعالية وعلي الزقـــوزي ومحجوب بوكـــر وبدر الدين محجـــوب وأحمد الاحول وشميســـة ومصطفى المكي. ســـجل لفريـــق الأهلـــي طرابلـــس عـــددا ً كبيـــرا ً مـــن الأهـــداف منهـــا ما كان في شـــباك أقـــوى الفرق، حيث زارت الكـــرات المرســـلة مـــن قدميـــه ورأســـه الذهبية شـــباك أبـــرز حـــراس المرمى فى مواســـم الســـتينيات والسبعينات.يعتـــز كثيرا ً بهدفـــه على الصعيد الدولـــي في مرمى المنتخب الإســـباني في الألعاب المتوســـطية الخامسة عـــام 1967م، بتونـــس، وســـجله يومهـــا بضربـــة رأس، ليكـــون أول هـــدف ليبـــي فـــي تاريـــخ بطولـــة الألعـــاب المتوسطية.

طـــوال مشـــواره الكروي تدرب تحت إشـــراف العديد مـــن المدربين الذيـــن يمثلون مـــدارس تدريبية مختلفة ، فمـــع الأهلـــي طرابلس در: أحمد بلفـــول ( جزائري) ، عبد الحفيظ بيزان، حســـن الأميـــر، بوزمندي( مجري)، كفلينا( إيطالي) ،محمد الخمســـي، محمود الشاوش، بافلي جوفيتش (يوغســـلافي). ومـــع المنتخب الوطنى : جيمـــس بنجهام(نجليزي)فوجيـــن يوزفيتـــش (يوغســـلافي)، جـــورج ســـكتر(انجليزي) ، مختار العريبي ( جزائري) ، كيث ســـيرجين (إنجليـــزي) وحســـن الأمير. عاصـــر أكثـــر مـــن جيـــل منهـــا الجيـــل الـــذي لعـــب النســـخة الاولـــى لبطولة الدورى الليبى فى الســـتينيات والســـبعينات بلاعبيـــه مـــن أمثـــال علي الـــوش، محمد ســـعد الســـرتاوي، محمد بوغالية، الهاشـــمي البهلول، الجفائـــري، محمـــود الشـــاوش ، مصبـــاح ونـــي، خليفة بونـــوارة، عبد الباري الشركســـي، على الأســـود، ميلود الهوني، دريبيكة، الجدايمي، النفاتي، حســـين الشريف، حســـن النابولـــي، إبراهيم ســـعيد وصالـــح صولة.آخـــر مبـــاراة لعبهـــا كانـــت أمـــام فريـــق ( بيرويـــه)البلغـــاري عام 1976.

إعداد : زين العابدين بركان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق