أجتماعيأخبارألرئيسيةالأوليالرياضة

الجماهير العراقية سعيدة بالفوز القاتل

قلب العراق  تأخره مرتين، وسجل هدف فوز قاتل أمام فيتنام  (3-2)، في اليوم الرابع من كاس اسيا 2019 في كرة القدم  المقامة في الإمارات.

وقال مدرب العراق السلوفيني سريتشكو كاتانيتش بعد نهاية اللقاء: “الشوط الأول كان كارثياً. لم نقدم شيئاً مما قمنا به في التمارين. لا قوة، لا شخصية على الإطلاق. ربما كان التأثير العاطفي للمباراة الأولى، فقد شعر اللاعبون بالضغط قليلاً”.

وأنقذ علي عدنان، لاعب أتالانتا الايطالي، منتخب العراق من تعادل مخيب أمام فيتنام بتسجيله هدف الفوز 3-2 في الدقيقة الأخيرة في استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وباغتت فيتنام “أسود الرافدين” بهجمة سريعة حاول علي فائز ابعادها غير ان قدمه اخطأتها وأكملت مسيرتها نحو شباك الحارس جلال حسن (24)، إلى ان نجح اليافع مهند علي (18 عاما) بالمعادلة بعد مجهود فردي (35).

ودفع كاتانيتش سريعا بلاعب الوسط بشار رسن بدلا من فرانس بطرس (37)، لكن فيتنام استعادت تقدمها عبر هونغ دوي نغوين (42)، ثم أدرك البديل همام طارق التعادل مجدداً (60)، قبل أن يطلق علي عدنان ركلة حرة جميلة بيسراه منحت العراق الفوز في الدقيقة الاخيرة (90).

وتابع كاتانيتش الذي تولى مهامه في أيلول الماضي: “عرفت انها ستكون مباراة صعبة قليلا، لكن الأهم كان النقاط الثلاث”.

وأضاف: “يجب أن نتحسن اذا اردنا الذهاب بعيداً في البطولة، لكن بات لدي صورة واضحة عن وضع فريقي”.

بدوره، قال مدرب فيتنام الكوري الجنوبي بارك هانغ-سيو: “فخور بلاعبي فريقي. أرهقوا في النهاية وفقدوا تركيزهم، لكننا لم نكن محظوظين قليلا”.

وتابع: “كنا نهدف الى نقطة في المباراة، لاننا نواجه ايران لاحقاً وهم مرشحون للقب. ستكون الأمور صعبة من الان فصاعدا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق