أخبارألرئيسيةاقتصادالأوليمتابعات

افتتاح حاضنة أعمال “استريم” برعاية مؤسسة خبراء فرنسا وشركة ليبيانا

الدولة لا تستوعب كمية العمالة الجديدة من الشباب والقطاع الخاص هو الحل

متابعة/ وداد عون

عدسة/ ناصر البوراوي

افتتحت اليوميين الماضيين حاضنة الأعمال استريم مسرعة الأعمال ومعمل التصنيع الرقمي فاب لاب برعاية مؤسسة خبراء فرنسا وشركة ليبيانا للهاتف المحمول وممول من الحكومة البريطانية.

وذلك بحضور وزير الاقتصاد “علي العيساوي” ومدير مشروع التكامل الاقتصادي “محمد الأسود ” وخبراء فرنسا بمشاركة ش23 رائد أعمال وذلك في إطار بمناسبة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.

أكد وزير الاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق الوطني “علي العيساوي” في تصريح لوسائل الاعلام أن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم القطاع الخاص خصوصا أولوية وزارة الاقتصاد ، لأنه الوحيد الذي يستطيع استيعاب العمالة والداخلين الجدد و فئة الشباب.

وأكد الوزير أن الدولة لا تستطيع استيعاب كل الشباب في الوظائف الحكومية والحل هو المشروعات الصغرى و ريادة الأعمال و الحاضنات هي الطريق لتوفير فرص عمل للشباب.

و شدد”العيساوي” على أولوية ريادة الأعمال للاقتصاد الليبي، معتبرا أنها ستحقق فرص عمل للشباب، مؤكدا أن الدولة لا تستطيع تحقيق ذلك إلا من خلال الأعمال الجديدة والقطاع الخاص، مؤكدا أن وزارة الاقتصاد ستدعم و تشارك أي مبادرات بهذا الخصوص

وقال السيد محمد الاسود نائب رئيس البرنامج الأوروبي للدعم الاقتصادي أن مشروع حاضنة ومسرع أعمال «ستريم» الهادف لدعم الشباب هو حصيلة عمل سنوات عديدة في مجال ريادة الأعمال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق