الأخيرة

آنا كارينا..عندما يغيب الجمال عن السينما الفرنسية

وجـــــــوه

كانت حياتها على عكس شبيهتها في الاسم (أنا كارنينا) مسيرة سعادة ونجاح .. وهي أيضاً شخصية حقيقة وليست بطلة لرواية.

لكن الممثلة آنا كارينا تتشابه مع صانعة شهرة الأديب الروسي «تولستوي» في أن لها شهرة بلغت الآفاق.. وهذا الأسبوع كان لآنا كارينا الدنمركية المولد آخر إطلالة على دنيانا .. حيث أعلن متحدث باسمها عن  وفاتها متأثرة بإصابتها بالسرطان عن عمر ناهز 79 عاما.

وعملت كارينا مع مخرجين كبارا آخرين، كما لعبت أدوار البطولة في عدد من الأفلام الناطقة بالإنجليزية في أواخر الستينات وأوائل الثمانينات، كما كان لها لاحقا أعمال في مجالي الإخراج والغناء.. وعُرفت كارينا بأدوارها في أفلام زوجها الأول المخرج جان لوك جودارد إذ ظهرت في سبعة من أفلامه.

وقال لوران بيليندوز لوسائل الإعلام الفرنسية إن كارينا توفيت السبت في باريس في وجود زوجها الرابع المخرج الأميركي دينيس بيري.

ونعى فرانك ريستير وزير الثقافة الفرنسي أيقونة الستينات كارينا على تويتر قائلا «عبرت نظرة عينيها عن الموجة الجديدة (للسينما)، ولن ننساها ما حيينا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى