أخبارألرئيسيةمحليات

7282 طالبة وطالبة يبدؤون الدور الثاني من امتحانات الشهادة الثانوية..

بـــدأت أمـــس الاحـــد الســـادس مـــن أكتوبـــر 2019امتحانـــات الـــدور الثانـــي مـــن الشـــهادة الإعداديـــة بقســـميها العلمي والادبـــي حيث اختارت وزارة التعليـــم جامعـــة طرابلس كمـــكان الاجراء هذه الامتحانـــات ســـواء للذكـــور أو الانـــاث وأجـــرى 7582 طالبـــة وطالبـــة بالقســـم العلمي بمـــادة التربيـــة الاســـلامية فيمـــا امتحـــن 2227 طالبـــة وطالبـــة بالقســـم الادبـــي امتحانـــات مادتي التربيـــة الاســـلامية وتقنيـــة المعلومـــات الامتحـــان فـــي الوهلـــة الاولى بـــدأ كالضيـــف الثقيل بالنســـبة للجانبيـــن وزارة التعليـــم والطلبـــة لكـــن ســـرعان ماعـــادت الامـــور لمســـارها وبـــدأت الامتحانات كما نســـق لها مســـبقا.

الطلبة والطالبـــات قبل الامتحان بـــدأوا حائريـــن منهـــم مـــن لـــم يجـــد القاعـــة التـــي ســـيمتحن بها والآخر نســـي قلمه الذي ســـيجيب به بورقته.

الدكتـــور محمـــد العتـــوق رئيـــس اللجنـــة العليـــا للاشـــراف والمتابعـــة الامتحانـــات الشـــهادة أكـــد للصباح بأن الاســـتعدادات لامتحانات الشهادة للدور الثانـــي لم تختلـــف عن الـــدور الاول الا بعض الامور التنســـيقية.

وقد تعمدنا تأخيـــر بداية الامتحان لليوم لكـــي تســـير الامور التنظيمية كما نســـق لهـــا وأيضا لتأخـــر الطلبة عـــن الحضـــور للقاعات لعـــدم وجود أســـمائهم فـــي القوائـــم التي علقـــت أمـــام كل قاعة رغـــم أرســـالنا لرســـائل نصية بأرقـــام القاعات ورغـــم أن أرقـــام الجلـــوس والقاعـــات متغيـــرة.

حســـب المـــادة التـــي ســـيمتحن فيها الطالـــب الا ان اللجـــان المشـــرفة تعمل او تســـعى لتفـــادي اي هفوة قـــد تعرقـــل نجـــاح العمليـــة الامتحانية اليـــوم الاول دخـــل 7582 طالب وطالبة للامتحانات بالقســـمين العلمـــي والادبي منهم 5725طالبا بالقســـم العلمي و1857 طالبة بالقســـم العلمي فيما امتحن 2227 طالـــب وطالبـــة بالقســـم الادبى  .

وعـــن الترتيبـــات الاحترافيـــة لتفـــادي تســـريب الاســـئلة كمـــا حـــدث بالـــدور الاول قـــال العتـــوق الســـيد الوزيـــر واللجان العليـــا وضعـــت على عاتقها مســـألة مهمة وهي عدم حدوث اي تســـريب للاســـئلة ســـواء بمتابعـــة اللجان المشـــرفة أو المتابعين الذين كلفوا بتســـليم الاسئلة الجـــان.

وقـــد أضاف العتـــوق عن عدم وجـــود وجبة الافطـــار بالدور الثاني وهي بســـبب الانتقادات التي وجهـــت للجنـــة المكلفة وعن الوجبـــة بحد ذاتها رغم ســـعي اللجنة المكلفـــة بتوفير وجبة إفطار يســـتفيد منهـــا الطلبة قبـــل وأثناء إجـــراء االمتحانـــات.

 وعن الاعتصامـــات التـــي ســـبق وأن أعلـــن عنهـــا داخـــل الجامعـــة وهـــل أثـــرت فـــي ســـير العمليـــة التعليمية قال..لـــم تتأثر بوجـــود الناس والرجـــال الخيرة من أبنـــاء الوطـــن الخيرين الذيـــن وقفوا معنـــا من أجل إنجـــاح العمليـــة التعليميـــة، كمـــا قدم عتوق الشـــكر لكافـــة اللجان دون اســـتثناء.

متابعة /طارق بريدعة

عدسة/ مخلص العجيلي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق