ألرئيسيةاقتصادد. خالد الزنتوتيرأي

هل لنفطنا تأثير في السوق العالمي ؟

بقلم / د. خالد الزنتوتي

رئيس شركة الاستثمارات الخارجية الأسبق

يتوقع ان يصل معدل الطلب العالمي على النفط نحو 101مليون برميل يومياً في سنة 2020، منها 29.5 مليون برميل يومياً طلب على نفط دول اوبك والباقي نفط دول غير الأعضاء في أوبك.

توقعات ارتفاع الطلب النفطي العالمي خلال 2020 بنحو 1.2مليون برميل يومياً فقط (هذا إذا ما استبعدنا تأثير كورونا غير المحسوب الى الان) .

وصل الإنتاج الأمريكي الى 12.9مليون برميل في نوفمبر الماضي ، مرتفعاً بحوالي مليون برميل يومياً خلال سنة 2019.

متوقع ارتفاع انتاج الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك خلال2020 بنحو 2.4مليون برميل يومياً، اي ان ارتفاع انتاج الدول غير الأعضاء في أوبك فقط يمثل ضعفي توقعات ارتفاع الطلب النفطي العالمي خلال العام 2020 والمقدر بحوالي 1.2مليون برميل يومياً.

لذا تطبيقاً على حالتنا النفطية وفي احسن التوقعات إنتاجنا ل 1.3مليون برميل بحد أقصى، اي بنسبة حوالي 4 % من اجمالي الطلب النفطي على أوبك وبنسبة لا تزيد عن 1.3 % من اجمالي الطلب العالمي، هذه الكمية حتى وان اختفت من السوق تماماً فلا تمثل اي حرج للسوق العالمي، بل تسعد كثيراً من الدول بذلك لكي تزيد مبيعاتها.

نفطنا لا يهم العالم ان تم ضخه او تم ايقافه بشكل عام، ولم يعد رقماً مهما في سوق النفط العالمي على الإطلاق، نحن فقط من سيتضرر، نحن الليبيون جميعاً، وهذا لا يمكن تعويضه في المستقبل اطلاقاً، مثل ما ضاعت المليارات سابقا للاسف.

كما اشرت في ادراجاتي السابقة، إيقاف انتاج النفط وإيقاف تصديره سوف يؤثر سلباً علينا نحن الليبيين جميعا.. جميعا.

ولهذا لابد من ايجاد صيغة لبيع النفط حتى وان يتم تجميد إيراداته (الى حين )في حساب مجمد ( Escrow ) والى ان يمن الله علينا برحمته ونتفق جميعا على اننا اخوة في الوطن وفي الدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى