عربي ودولي

فلاديمير بوتين : الأزمة في ليبيا سببها سياسات بعض الدول

الصباح-وكالات

الأزمة في ليبيا سببها سياسة غير مسؤولة من قبل بعض الدول وخرقها لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بليبيا، هذا ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في القمة الروسية الإفريقية بمدينة سوتشي الروسية.

ورغم الدعم الروسي وإن غير مباشر لقوات حفتر وتزويده بمرتزقة شركة فاقنر الروسية للقتال في صفوف قواته ببعض محاور العدوان على الطرابلس، إلا أن الرئيس الروسي قال إن موسكو تتابع الوضع عن كثب في ليبيا.

فلاديمير بوتين أكد على أهمية إحداث التوافق بين الأطراف المتصارعة لعودة الاستقرار للبلاد.

وتطرقت القمة الروسية – الإفريقية أيضا إلى مؤتمر برلين المزمع عقده الفترة المقبلة لبحث في ضواحي طرابلس.

وأستبعد مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي إسماعيل شرقي، إمكانية تنظيم المؤتمر في ظل غياب دول الجوار عن المؤتمر.

وأكد المسؤول الإفريقي، أن حضور دول جوار ليبيا ” تشاد والسودان والنيجر وتونس ومصر والجزائر” في أي مؤتمر متعلق بالوضع في ليبيا أمر غاية في الأهمية، موضحا إن تلك البلدان تواجهها عديد المخاطر نتيجة الأزمة الليبية.

وبالحديث عن دول جوار ليبيا في القمة الروسية الإفريقية، أكد رئيس الوزراء يوسف الشاهد رفض تونس لأي تدخل أجنبي أو عسكري في شؤون ليبيا الداخلية، مشددا على أهمية حل الأزمة سياسيا.

وقال الشاهد إن المسألة الليبية تشكل أولوية أساسية بالنسبة لتونس أمنيا واقتصاديا، مؤكدا أن بلاده تريد أن يكون هناك حل سلمي في ليبيا من دون تدخل أجنبي.

ورغم مرور 200 يوم على بدء العدوان على طرابلس وما صاحبه من اجتماعات دولية متعددة، إلا أن المجتمع الدولي ما يزال يقف عاجزا أمام وضع حد للانتهاكات المرتكبة في حق المدنيين ومؤسسات الدولة الخدمية والصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى