أخبارألرئيسيةعربي ودولي

تسجيل أول إصابة مؤكدة بـ”كورونا” في اليمن

 

سجلت في اليمن اليوم الجمعة أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، في بلد يعاني من حرب دمرت النظام الصحي ونشرت الجوع والمرض.

وجاء الكشف عن الإصابة في الوقت الذي تستعد فيه جماعات الإغاثة لمواجهة تفشي المرض، ودخول وقف لإطلاق نار على مستوى البلاد حيز التنفيذ يوم أمس الخميس على خلفية تفشي الفيروس.

وذكرت اللجنة العليا للطوارئ على تويتر أن الحالة اكتشفت في محافظة حضرموت الجنوبية المنتجة للنفط.

وأضافت اللجنة دون الخوض في تفاصيل ”الحالة مستقرة وتتلقى الرعاية الصحية، وقامت الفرق الطبية والأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة“.

وقال مسؤول محلي لرويترز إن المصاب عامل يمني في ميناء الشحر.

وقالت ليزا جراندي منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن لرويترز يوم الخميس إنه إذا انتشر الفيروس فسوف تكون النتيجة ”كارثية“ نظرا لأن الحالة الصحية لما لا يقل عن نصف السكان ”متدهورة للغاية“ ولا يملك البلد إمدادات أو قدرات أو منشآت كافية للتعامل مع الوضع.

وطبقا لتوجيه اطلعت عليه رويترز أمرت السلطات بإغلاق ميناء الشحر لمدة أسبوع لتطهيره بشكل دقيق وأمرت العمال بعزل أنفسهم في منازلهم لمدة أسبوعين.

وفرضت السلطات أيضا حظر تجول ليليا لمدة 12 ساعة في جميع أحياء حضرموت يبدأ من الساعة السادسة مساء يوم الجمعة وحتى إشعار آخر. وقال سكان إن عربات تابعة للدفاع المدني قرب الميناء أمرت الناس عبر مكبرات الصوت بالبقاء بمنازلهم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تقدم المساعدة لوزارة الصحة العامة والسكان باليمن. وقال ألطف موساني ممثل المنظمة في اليمن لرويترز ”نتابع الحالة ومن خالطوها لتقييم مستوى التعرض للخطر“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى