ألرئيسيةفنون

ومضة ….كل نار تصبح رماد إلا..

كل نار تصبح رماد إلا

بقلم / الصغير أبو القاسم

كل نار تصبح رماد إلا النار نعمة من الله فوائدها عديدة أتخذها وسيلة لتهديد من يعصونه ويؤذون غيرهم من بني البشر لما لها من ألم شديد الوقع على نفس الإنسان مما جعلهم يرمزون إلى ألم الاشياء والمواقف بالنار وكان الحب أولها:

نار والله نار.. نار ياحبيبي نار.. نار قوية نار حرقت قلبي ولادت بيا.

نار في قلبي سببها ريدي.. هذا وين تقاوت ناري.

ولم يجد سكان مدينة طرابلس أي بعضهم وسيلة لمحاربة القمامة سوى النار فكانت الحرائق المؤذية وأصبحت القمامة جبالاً تجتاحها الحرائق ولا حلول..

ونار القمامة تخلف الأمراض الصدرية العديدة والاختناقات المتنوعة..

تقول الشاعرة الخنساء تفخر بأخيها صخر:

إن صخراً لتقتدي الهداة به.. كأنه علم على رأسه نار

كان من عادة العرب الكرماء إشعال النار ليلاً على عوالي الجبال ليرشد التائهين مقابل ذلك يطفيء أصحاب البيوت الشحيحة نارهم حتى لايأتيهم الضيوف:

قوم إذا ما استنح الاضياف كلبهم.. قالوا لأمهم بولي على النار..

من شحهم لايطفئون النار بالماء..

والنار التي تحرق هي التي تضيئ وهي التي تسيح الدهن كما تجمد البيض وهي تنضج الطعام وللتدفئة ولحرق الاجساد والبيوت والممتلكات:

ولعت وايش يطفيها ولعت ولعت ولعت حتى المطافئ جت.

خليفة النار  رماد.. إلا نيران الغلا!

نار العشق تحرق تحرق.. أحب واحترق؟!.

إن العلاقة العاطفية والتي نسميها حباً عندما تتحول إلى لوعة وشوق واختلاف وربما اضطهاد تكون بذلك قد خرجت عن المعاني الجميلة السامية وخلفت السهر والسهد والألم والفراق بذلك القطيعة والكراهية والحقد.. فهذا ليس حباً على الاطلاق..

نار والله ونار.. نار ياحبيبي نار.. نار بعدك عني.. بتحرقني صهدها ذابلني.. نار نار ياحبيبي..

بين نارين يقال لمن هو في موقف صعب ليختار لمن ينحاز لهذا الأمر أو ذاك.. ناري نارين.. أو أيهما يحتمل..؟!.

نارين.. واجد واجد الأمر لايحتمل فهو فوق استطاعة الإنسان إن الدخان المؤذي المنبعث من نار القمامة مما تتطلب ارتداء كمامات وسط المدينة تفادياً لاستنشاق الهواء الملوث الصادر من جبال االكناسةب السلسلة المتواصلة على طول الطرق هذا نتيجة النار المجتاحة لأكوام الفضلات المكومة بلا رقيب أما النار الأخرى المضرمة في قلوب العاشقين فالله والصبر للعاشقين حتى ينالوا مرادهم أو ينقلبوا ويعودوا أدراجهم مستسلمين قانعين بالنصيب والقسمة وما كُتب لهم..

كل نار تصبح رماداً.. إلا نار الحب.. تقيد تقيد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى