أخبارألرئيسيةليبيا

وكيل وزارة الخارجية يؤكد ان نشر صور توزيع المساعدات الدولية امر مهين

إجتمع وكيل وزارة الخارجية لشؤون التعاون الدولي والمنظمات مع المنسق المقيم لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي منسق الشؤون الإنسانية بالوكالة لدى مكتب الأمم المتحدة بليبيا مارك اندري.
وأبدى كتي لمنسق الشؤون الانسانية بالوكالة في الاجتماع الذي تم بحضور  مدير إدارة المنظمات الدولية إيناس المرموري استغرابه مما قام به مكتب الشؤون الإنسانية من نشر لصور المستفيدين من المساعدات التي يقدمها المكتب وخاصة لضحايا تفجير بنت بية، ما يعد إنتهاكاً لخصوصية الانسان ويهين كرامة متلقي المساعدات، ويعارض القوانين والتشريعات المحلية والدولية.
كما سجل كتي خلال الاجتماع الذي جاء بناء على طلبه، إحتجاج وزارة الخارجية من هذه الانتهاكات التي قد تؤثر سلباً على التعاون بين ليبيا والمنظمات الدولية، طالبا عدم تكرارها مستقبلاً، مؤكدا أن ليبيا لطالما كانت دولة مانحة خلال عقود وإن الظروف الإستثنائية التي تمر بها الان، وقدرة المنظمات الدولية على الوصول إلى مناطق النزاع، جعلنا نقبل بشكل إستثنائي هذه المساعدات إستجابة للمتطلبات الإنسانية العاجلة.
ومن جانبه قدم منسق الشؤون الإنسانية بالوكالة إعتذاره عما حدث، مؤكدا أنه سيتابع الأمر مع مكتب الشؤون الانسانية الذي استلم مهامه بالوكالة مؤخرا، لضمان عدم تكرار مثل هذه الإنتهاكات مستقبلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى