منصة الصباح

لماذا منعت وزيرة الثقافة كتاب شلقم من التداول؟

 

رفضت وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية مبروكة توغي عثمان منح كتاب عبدالرحمن شلقم “سنواتي” إذن التداول.
هذا وكانت إدارة المطبوعات قد أعطت موافقتها بطبع الكتاب، وهو ما يعني أن الإدارة اطلعت على الكتاب ولا موانع لديها في تداوله بسوق الكتاب الليبي.
“دار الفرجاني” ناشر الكتاب فوجئت بقرار مصادرة من قبل إدارة المطبوعات على خلفية عدم الحصول على اذن التداول.
وعلم موقع الصباح من مصادر في وزارة الثقافة بان الوزيرة وجهت إدارة المطبوعات بعدم منح الإذن.
هذا وقد تم تواصل المؤلف مع الوزيرة لمعرفة أسباب منع التداول، موضحا بأنه يتناول مراحل من حياته، وأن كل الشهود الذين وردت أسمائهم في الكتاب مازالوا احياءً.
وكما علمت الصباح أن الوزيرة لم تقدم أسبابا واضحا لعدم منح إذن التداول، إلا أن مصادر من الوزارة أكدت بإن سبب قرار الوزيرة هو توزيع الكتاب قبل الحصول على الاذن، وهو ما اعتبرته تجاوزا لها.
الكتاب يتضمن مذكرات للمؤلف خلال مراحل من حياته والتي تولى فيها مواقع مختلفة، وهو من ادب المذكرات، ويشكل إضافة للمكتبة الليبية

شاهد أيضاً

المكان في المنجز الروائي لـ “وفاء البوعيسي” في رسالة دكتوراه

ستشهد قاعة المناقشات في “البيت الليبي للعلوم والثقافة” بدار الزاوية للكتاب، صباح الثلاثاء القادم، مناقشة …