ألرئيسيةالأخيرة

وجه‭ ‬من‭ ‬البلد‭ ‬غير‭ ‬السعيد‭ ‬حتى‭ ‬إشعار‭ ‬آخر

لابد‭ ‬من‭ ‬اليمن‭ ‬وإن‭ ‬طال‭ ‬الصبر‭.. ‬وإن‭ ‬زاد‭ ‬الخطر

وجــــوه

لا‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬شهادة‭ ‬شكر‭ ‬وتقدير‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬أنها،‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬مترشحات‭ ‬لجائزة‭ ‬مهمة‭.‬
كشفت‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬سجون‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬تجرى‭ ‬فيها‭ ‬فضائع‭ ‬أغرب‭ ‬من‭ ‬سجن‭ ‬بوغريب،‭ ‬في‭ ‬العراق‭. ‬
ترى‭ ‬أنه‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬اليمن،‭ ‬وإن‭ ‬زاد‭ ‬الخطر،‭ ‬فالوطن‭ ‬مفتح‭ ‬الفرج‭.‬
إنها‭ ‬المحامية‭ ‬والناشطة‭ ‬اليمنية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬‮«‬هدى‭ ‬الصراري‮»‬‭ ‬
تخرجت‭ ‬هدى‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬عدن‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬وحصلت‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬النسائية‭ ‬والتنمية‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬عدن‭. ‬
عملت‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬منظمات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬اليمنية‭ ‬المحلية‭ ‬مثل‭ ‬الاتحاد‭ ‬النسائي‭ ‬اليمني،‭ ‬ومؤسسة‭ ‬عدالة‭ ‬للحقوق‭ ‬والحريات،‭ ‬واللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتحقيق‭ ‬في‭ ‬مزاعم‭ ‬انتهاكات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭.‬
رشحتها‭ ‬لجنة‭ ‬حكام‭ ‬جائزة‭ ‬‮«‬مؤسسة‭ ‬مارتن‭ ‬إينالز‮»‬‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬للفوز‭ ‬بها،‭ ‬مع‭ ‬مرشحتين‭ ‬اخرتين‭.‬
وتقوم‭ ‬بالتحكيم‭ ‬في‭ ‬الجائزة‭ ‬التي‭ ‬كثيرا‭ ‬ما‭ ‬يشار‭ ‬إليها‭ ‬بجائزة‭ ‬نوبل‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬عشر‭ ‬مجموعات‭ ‬حقوقية‭ ‬مهمة،‭ ‬بينها‭ ‬منظمة‭ ‬العفو‭ ‬الدولية،‭ ‬و»هيومن‭ ‬رايتس‭ ‬ووتش‮»‬‭.‬
هذا‭ ‬وقد‭ ‬جمعت‭ ‬هدى‭ ‬أدلة‭ ‬عن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬250‭ ‬حالة‭ ‬انتهاك‭ ‬داخل‭ ‬السجون،‭ ‬ونجحت‭ ‬في‭ ‬إقناع‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬العفو‭ ‬الدولية‮»‬‭ ‬بمتابعة‭ ‬القضية‭.‬
وحيا‭ ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬الجائزة‭ ‬المحامية‭ ‬لمواصلتها‭ ‬السعي‭ ‬لتحقيق‭ ‬العدالة‭ ‬رغم‭ ‬التهديدات‭ ‬وحملات‭ ‬التشويه‭ ‬ضدها‭ ‬وضد‭ ‬عائلتها‭.‬

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق