أخبارألرئيسيةالأولي

هل يتحول الفيسبوك لمنصة إخبارية جديرة بالثقة ؟!

الصباح-وكالات

أوضحت شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن علامة تبويب الأخبار المزمع وصولها إلى المنصة في خريف عام 2019 ستحتوي على عناوين من صحيفة “وول ستريت جورنال” وبعض العناوين الأخرى من شركات نيوز كورب ، وغيرها من وسائل الإعلام التابعة لداو جونز وكذلك “نيويورك بوست”.

وذكرت “وول ستريت جورنال”، التي نشرت تقارير عن الصفقة لأول مرة أن المنافذ الإخبارية، الواشنطن بوست، وأخبار “بوز فيد”، و”وبزنس إنسايدر” قد توصلت أيضا إلى اتفاق مماثل مع “فيسبوك”.

ومن المفترض أن تدفع “فيسبوك” رسوم ترخيص للمنظمات الإخبارية في سبيل تزويدها لعلامة التبويب الجديدة بالعناوين الرئيسية، وقد تتراوح رسوم الترخيص هذه بين مئات الآلاف سنويًا وملايين الدولارات للمنافذ الإخبارية الكبرى، حسب ما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”.

ودعا روبرت مردوخ  ، مؤسس شركة نيوز كورب في العام الماضي، فيسبوك لدفع رسوم نقل للناشرين الموثوق بهم، على غرار النموذج الذي تستخدمه شركات الكابلات.

وسيتم الإشراف على بعض العناوين التي تظهر في قسم الأخبار في “فيسبوك” من قبل فريق من المحررين، بينما سيتم اختيار عناوين أخرى بواسطة خوارزمية الشركة، وفقًا لتقرير صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة التواصل الاجتماعي، مارك زوكربيرغ  في أعقاب انتقادات مفادها أن موقع “فيسبوك” يتبع منهجا متساهلاً في التقارير الإخبارية المزيفة وحملات التضليل المدعومة من الدولة: “إن الشبكة الاجتماعية ستعطي الأولوية للأخبار الجديرة بالثقة في خلاصتها من خلال تحديد منافذ إخبارية عالية الجودة”.

وأضاف: “من المهم بالنسبة لي أن نساعد الناس في الحصول على أخبار جديرة بالثقة وإيجاد حلول تساعد الصحافيين في جميع أنحاء العالم على القيام بعملهم المهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى