ألرئيسيةرأي

هل تعود حركة الطيران العالمي قريباً

بقلم /رامز رمضان النويصري

في الأسبوع الأوب من شهر مايو الجاري؛ صرح الرئيس التنفيذي لشركة “ساوثويست إيرلاينز” الأميركية، “غاري كيلي” أنه يمكن للناس أن يستأنفوا السفر بأمان، مشيرا إلى أن الحركة الجوية التي أصيبت بالشلل تقريبا بسبب كوفيد-19 بدأت تنتعش تدريجيا.
هذا التصريح جاء بالتزامن مع نشر مقطع فيديو مقلق حول كيف يمكن للسعال على متن طائرة أن ينشر فيروس كورونا المميت عبر المقصورة. وتم إنشاء الفيديو من قبل جامعة بوردو في إنديانا، قبل بضع سنوات لتوضيح كيف تنتقل مسببات الأمراض التاجية، مثل السارس، إلى أبعد بكثير مما كان متوقعاً.
وحدد الباحثون من خلال هذه المقطع، ما يصل إلى عشرة أشخاص حول الشخص الذي سعل، هم الأكثر عرضة للخطر بسبب قربهم منه، ولكن بعض الجراثيم تنتشر في كل ركن من أركان المقصورة.

في الجهة الأخرى من العالم؛ تشهد الصين ومنذ بداية شهر مايو الجاري، ازدياد حجوزات الطيران لتصل إلى 15 مرة بعد أن خففت بكين قواعد الحجر الصحي، مما عزز الآمال في أن إطلاق الطلب سيدفع قطاع السياحة والسفر إلى التعافي.
خاصة بعد أن ألغت السلطات في بكين إلزامية الحجر الصحي على القادمين من مناطق منخفضة الخطورة داخل الصين قبيل عطلة عيد العمال التي تستمر خمسة أيام. وبلغت رحلات الطيران في الصين 42% من مستواها قبل تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

ومن آسيا إلى أوروبا، وبداية من ألمانيا، معقل اللوفتهانزا، فقد دعا وزير الخارجية “هيكو ماس” لتوخي الحذر عندما يتعلق الأمر برفع القيود المفروضة على السفر في جميع أنحاء العالم. وأضاف؛ إنه عندما يكون بإمكان الناس العودة بطريقة آمنة “في ذلك الوقت يمكننا أن نتراجع عن تحذيرات السفر خطوة بخطوة”.
وأبقت وزارة الخارجية الألمانية على العمل بتحذير السفر على مستوى العالم، الذي جرى تمديده يوم الأربعاء حتى منتصف يونيو القادم.
ومن جانبه، حذر مدير مطار هيثرو الدولي في لندن من أن بريطانيا تخاطر بإفلاس قطاع الطيران ما لم تحذ حذو الولايات المتحدة وفرنسا لإنقاذ شركات الطيران من تداعيات جائحة كورونا.

لكن الأمر اختلف عما كان عنه في بداية مايو الحالي، فالكثير من الشركات تستعد وتضع الخطط لاستئناف رحلاتها الجوية.
فها هي خطوط “راين إير” الجوية الإيرلندية المنخفضة التكلفة تعلن في 15 من هذا الشهر؛ إعادة تشغيل 40% من الرحلات الجوية اعتباراً من شهر يوليو المقبل، بعد خفض عملياتها إلى الحد الأدنى منذ منتصف مارس الماضي مع تفشي فيروس كورونا المستجد. وقد أفادت الشركة التي تتخذ من دبلن مقراً لها أنها تستعد للعودة إلى 40% من جداول الرحلات العادية، مشيرة إلى أن هذه الجداول رهن بالقيود الحكومية على الرحلات الجوية داخل الاتحاد الأوروبي ووضع تدابير فعالة للصحة العامة في المطارات.

اللوفتهانزا، التي أشرنا لها سابقاً، أعلنت في الـ17 من الشهر الجاري عن استئناف رحلاتها من جديد من إمارة دبي إلى مدينة فرانكفورت، والتي ستشمل 3 رحلات أسبوعية مغادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة، اعتباراً من بداية شهر يونيو المقبل. وتعتبر رحلات المواصلة الجديدة جزءاً من جداول رحلات الناقلة التي ستتضمن 180 وجهة إضافية في نهاية شهر يونيو من عام 2020.

وتشير المعلومات أن هناك أكثر من شركة طيران، تعتزم العودة للعمل مع منتصف يونيو القادم، من خلال حزمة تتضمن في أولوياتها مجموعة من الإجراءات الصارمة فيما يتعلق بضرورة الالتزام بالشروط الصحية.

هل يكون شهر يونيو القادم هو إعلان عودة حركة الطيران العالمية للحياة من جديد؟ ونحن نرى الكثير من دول العالم بدأت في تخفيض القيود المفروضة على حركة تنقل المواطنين فيها.
لنتتظر!!!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق