أخبارألرئيسيةالأخيرةكورونا

هل العمل من المنزل يهدد اللياقة البدنية؟

وجد باحثون بريطانيون أن الناس الذين اضطروا للعمل من المنزل بسبب أزمة كورونا باتوا يشربون كحول أكثر، يتناولون أطعمة صحية أقل ويعانون من مشكلات في النوم.

وكشف الباحثون عبر دراسة مسحية، شملت 500 عاملاً، عن تزايد معدل شكواهم من مشكلات بالعضلات، العظام، الأربطة، الأوتار والأعصاب. كما تبين للباحثين من تلك الدراسة التي أجراها معهد دراسات التوظيف المعني بالأبحاث والاستشارات حول الموارد البشرية أن أكثر من نصف الأشخاص الذين استطلعت آرائهم شعروا بأوجاع وآلام جديدة، لاسيما في مناطق الرقبة، الكتف والظهر، مقارنة بحالتهم البدنية الطبيعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى