ألرئيسيةالثقافية

معاذ الحمري ..

من قصص الرعب إلى القضايا الاجتماعية المعاصرة

حاوررته: أمل الزادم


عناوين …

* نهاية العام خامس أعماله الروائية.
*أفكاري وكتاباتي هي أكثر ما دفعني للاستمرار.
* في ليبيا نعاني من أزمة صناعةالكتاب وشح دور النشر .

*عملنا من خلال تأسيس دار شطيرة الكتب على احتضان ورعاية المواهب الليبية الشابة..

معـاذ الحمـري أديـب وروائـي ليبـي صاعـد أشـتهر بكتابـة روايـات الرعـب ذات الطابـع التشـويقي
المثيـر و تميـز بأسـلوب قصصـي فـذ وبسـيط فاسـتقطب شـريحة واسـعة مـن القـراء مـن مختلـف
الأعمـار والمسـتويات، الأمـر الـذي حفـزه للدفـع بمخطوطاتـه للنشـر فنشـرت لـه إحـدى دور النشـر
فـي جمهوريـة مصـر العربيـة حتـى تصـل أصـداء أعمالـه لشـرائح متنوعـة محليـا وإقليميـا …
ولنتبحـر فـي أدبـه الواعـد. الصبـاح الثقافـي أجـرت معـه هـذا الحـوار :

* بداية حدثنا عن حياتك العلمية والعملية؟
– أنـا طالـب فـي الــفصل األخيـر مـن دراسـتي الجامعيـة تخصـص« هندسـة برمجيـة » أعمـل كمبرمـج بلغـات ( سـي شــارب )و ( فيجــوال بيســك )، هــاوي تصويــر ومونتــاج عملـت مـع عـدد مـن الشـركات فـي مدينـة بنغـازي بالإضافـة لـى عملـي كناشـر وبائـع كتـب بمكتبـي الإلكترونيـة ( شـطيرة
الكتـب ).

* من هو أبرز داعم لك للا ستمرار في الكتابة؟
حقيقـة لا يوجـد شـخص دعمنـي بالمعنـى الكامـل ، لكـن أفــكاري وكتاباتــي هــي أكثــر شــيء دفعنــي الســتمر وأنجــح بعـد توفيـق مـن الله.

*ما هي أهم الأعمال التي نشرت لك؟
– أول روايـة مطبوعـة ” لا تفتـح البـاب ” مـرورا بروايـة “غـزو الوكالـة ” التـي فـازت فـي مسـابقة لـدار نشـر مصريـة باسـم ” وسـوم ” بيـن مجموعـة روايـات عربيـة, الثالثـة روايـة” زوجــي مــن الجــن ” والـــرابعة ” وريــث الشــمس ” وحاليــا بصـدد نشـر روايتـي الخامسـة نهايـة العـام.

* هــل واجهتــك صعوبــات معينــة أثنــاء مســيرتك الأدبيــة؟
– الصعوبــات تتمثــل فــي عــدم وجــود دور نشــر فــي ليبيــاوقلـة قليلـة مـن لديهـم الخبـرة فـي مجـال النشـر والتعامـل مــع دور النشــر لذلــك كنــت تائهــا حتــى تعاملــت مــع دار
الكنــزي المصريــة والتــي صراحــة كان فريــق الإدارة بهــاقمـة فـي الرقـي ودعمونـي دون أن أدفـع أي مقابـل مـادي لنشــر روايتــي.

*هـل لمعـاذ مواهـب أخـرى بخـاف موهبـة الكتابة؟
– لا أعلــم لأكــون صريحــا، أحــب التصويــر التصميــم لمونتــاج وكذلــك البرمجــة لكــن لا أعــرف إن كانــت هــذه الأشـياء تحتسـب كموهبـة لآن الجميـع يسـتطيعون تعلمهـا.

*ماهــي الرســائل التــي تطمــح إلــى ايصالهــا عبــر كتاباتــك؟
حيـن بـدأت كتبـت فـي مجـال الرعـب فقـط وكنـت أريـد إيصـال حقيقـة الــسحر والجـن فـي القـرآن الكريـم وتأثيـر الســحرة والجــان علــى المجتمــع والفصــل بيــن المــرض النفســي والمــس الشــيطاني ولخصــت العديــد مــن هــذه النقـاط فـي روايتـي ” وريـث الشـمس “حاليـا مـا أكتبـه هـي روايـات تتحـدث عـن قضايـا اجتماعيـة بعيـدا عـن الرعـب.

* مؤخــرا شــرعت بتأســيس دار للنشــر بغيــة حتضــان المواهــب الكتابيــة فــي ليبيــا حدثنــا عــن هــذا المشــروع؟

– دار شـطيرة الكتـب تُعـد لبنـة أولـى لنشـر الوعـي بالكتـاب والقـراءة فـي مجتمعنـا، وباكـورة أعمـال الـدار روايـة تجمـع عشــر كتــاب مــن شــرق غــرب وجنــوب البــلاد، تجربــة لــو
نجحـت بعـون الله سـتفتتح لنـا آفـاق جديـدة.

*ماهي الخطوات واألعمال الروائية القادمة لك؟
– الأعمــال القادمــة روايــة ” الموشــومة ” والتــي تتحــدث عـن قضيـة اختطـاف الفتيـات وهـل مـن الممكـن أن تنتقـم الفتــاة مــن تســبب لهــا بــالأذى، الثانيــة روايــة ” مــا بعــد الغـرق ” وهـي تتحـدث عـن الهجـرة غيـر الشـرعية فـي ليبيـا ومخاطرهــا بــكل التفاصيــل ومــاذا يحــدث بعــد الوصــول..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى