أخبارألرئيسيةالرياضة

مدججاً بنجومه..الأهلي طرابلس يعلن عن مشاركته في تصفيات الدوري الإفريقي لكرة السلة

القسم الرياضي

ستشهد الأيام القادمة عودة فريق السلة الأول بنادي الأهلي طرابلس إلى التدريبات, والتي ستتخذ طابعاً مضطرداً بسرعة, على وقع رغبة بطل الدوري في المشاركة بالتصفيات المؤهلة إلى دوري السلة الإفريقي, النسخة الحديثة لدوري أبطال اللعبة على مستوى القارة.

وكان اتحاد السلة قد ذكر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن إدارة الأهلي طرابلس قد خاطبته رسمياً “بموافقتها على المشاركة في التصفيات القارية المقررة في سبتمبر القادم”.

ويطمح رفاق محمد الساعدي أن يتوجوا فترة تألقهم التي قادتهم لتسيد المسابقات المحلية بمشاركة متميزة مع أندية النخبة الإفريقية, تضعهم على خارطة السلة في القارة السمراء, رغم إدراكهم لصعوبة المهمة.

توهج محلي

يملك الأهلي طرابلس فريقاً هو الأقوى على المستوى المحلي, بفضل ما يمتلكه من نجوم كبار, يتقدمهم صانع الألعاب الموهوب والقائد محمد الساعدي, إضافة لنسيم بدروش العائد من إصابة أبعدته عن فريقه الموسم الماضي والمخضرم عبد الرزاق التركي, صاحب التجربة المزركشة بالإنجازات مع النصر أو في الملاعب التونسية.

إلا أن بطل النسختين الماضيتين في الدوري ووصيف آخر بطولات الكأس سيفتقد خدمات الواعد غيث الرحمن مفتاح, الذي آثر العودة إلى ناديه الأم المروج.

سركيس على الرادار

وسيعوّل الأهلي بلا شك على خبرة اللبناني غسان سركيس, الذي أشرف على تدريب الفريق في الموسم الماضي, لاسيما وأن اتجاهاً قوياً داخل النادي يتحرك لتكرار ذات التجربة مرة أخرى.

ويمتلك سركيس سجلاً حافلاً, لاسيما في موطنه, حيث تقمص دور المدرب البطل تسع مرات, كما حقق بطولة كأس آسيا لكرة السلة مرتين، ومثلهما في البطولة العربية, ورفع مع منتخب الأرز كأس بطولة غرب آسيا.

وإلى جانب سركيس, سيفتح الباب على مصراعيه أمام جلب محترفين, سيدعمون الساعدي ورفاقه بما يمتلكونه من إمكانات فنية وتراكم للخبرات, وربما تتم الاستعانة بالأمريكيين دواين جاكسون

وجيمس جاستس, اللذان ساهما بقوة في نيل الأهلي طرابلس لقبه الـ7 في الدوري المحلي.

المهمة الصعبة

يعلم محبو الكرة البرتقالية صعوبة ما سيواجهه الأهلي, خاصة في حال وصوله النهائيات فهذه البطولة تضم أقوى الأندية على مستوى إفريقيا, وقد استحدثت قبل عامين لتطوير اللعبة في القارة.ولكن كما عودنا الاهلي انة دائما في الموعد وسيكون الرقم الصعب بهده البطولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى