الرياضة

مايؤول اليه الاعلان الرياضي المنمق

ضربة حرة

بقلم / عمر الغزواني

لم يكن للخبر الرياضي التحليلي ولاالاعلان التفصيلي في صحافة زمان عندنا اي شأن مثلما هذا الزخم الذي نشاهده الآن ..فقد اكتفت هذه الصحف بتقديم المباريات وحصر النتائج فقط…حيث كانت جل اهتماماتها بالشأن السياسي والأقتصادي والاجتماعي…ثم بعد ذلك اي في اعوام آخرى ففي السبعينيات والثمانينيات والى الآن زادت عدد اصدار الصحف والمجلات عندنا والعربية وبالتالي استقطبت الكثير من كتاب الرياضة فزاد تطورها في عرض مواضيعها المختلفة ومتابعاتها وتحقيقاتها وطرق تفننها في شكل الخطوط والعناوين والصور بجميع مقاساتها والوانها وبطرق ملفتة للنظر هذا الامر لاقى اقبالاً كبيرا لدى القاريء في اقتناء مطبوعته المفضلة  وبالتالي اخذ مسؤولى هذه الصحف من زيادة الكميات

** ولما للصحافة الرياضية من اهمية كبيرة في دول العالم فقد اخذت الشركات والمؤسسات والافراد يُبروزن اعلاناتها في هذه الصفحات لانهم وُجد فيها مجالاً خصباً لانتشار ونجاح اعلاناتها واصبحت تؤكد وبالحاح ان تكون بالصفحات الأكثر بروزاً وهنا ارتاح رؤوساء التحرير قبول هذا الأمر فلجأوأ الى زيادة وتوسيع وزيادة عدد الصفحات وتفنن كتابها بابراز العناوين وحسن وضع الترويسات الرائعة والمناسبة وبطرق فنية لامثيل لها..مما جعل صحف آخرى تستدعي كتابها الذين تركوا الكتابة لفترات سابقة وكانوا عباقرة الكلمة الرياضية…وبهذه الامور مجتمعة يكون لهذه ا لصحف شأن ومكانه مرموقة لدى محبيها ثم ترتقى مبيعاتها دونما مرتجع يُذكر

■■ الذي  جرني لهذا الموضوع اريد ان اقول لانديتنا المحترمة عليكم ابراز اعلاناتكم في صحفنا اليومية منها الرياضية  وخصوصا التي لها مشاريع استثمارية وآخرى… حتى تأخد مكانها و تستفيد بتحسين المستوى المادي العام للمؤسسة الذي بدوره يطور ويحدث مستوى الالعاب والانشطة كافة بها ويكون صرفها على الاطقم الفنية والرياضية ميسر ومريح والصحف  هي الاخرى يكون لها مردوها المادي فقط عندماتستفيد منها ولاتتحول للخزانة العامة وبذلك  تعم الفائدة على الجميع وبالجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى