اقتصاد

ليبيا وتطورات سوق النفط الدولي

بقلم / وحيد الجبو
الدولــة الليبيــة مــن خــال المؤسســة الوطنيــة للنفــط تديــر قطــاع النفــط وتعمــل لزيــادة الطاقــة الانتاجيــة إلــى 2 ملاييــن برميــل نفــط بطــول عــام 2022 وسـيتم انفـاق مليـارات الـدولارات لزيـادة الانتـاج وقـد بلغـت ايـرادات النفـط وهـو الدخـل الاساسـي للعملـة الصعبـة فـي ليبيـا حوالـي 35 مليـار دولار عـام 2010 مـن ً كمـا بلـغ انتـاج ليبيـا مـن خـال اتنـاج حوالـي مليـون ونصـف مليـون برميـل يوميـا الغـاز خـلا عـام 2000 نحـو 025.1 مليـار قـدم مكعـب وتـم تكريـر نحـو 50.16 مليـون طـن مـن النفـط المهـم فـي المصافـي الليبية.
وحيـث أن الاسـتقرار السياسـي والامنـي هـو اسـاس الاسـتقرار الاقتصـادي والعمـل علـى زيـادة الاسـتثمارات فـي قطـاع انتـاج وتكريـر النفـط ووضـع نهايـة للمضاربـات فـي أسـواق النفـط العالميـة لتجنــب أرتفــاع أســعاره.
إن العمــل علــى وضــع تصــور الانتــاج وتســويق النفــط الليبــي ومواجهــة التحديــات السياســية والامنيــة والاقتصاديــة فــي البــلاد وزيــادة الاســتثمارات العالميــة فــي هــذا القطــاع العــام هــو البــاب الأمنــي للدخــول فــي مواصلـة عمليـة البنـاء والتشـييد ودفـع العجلـة الاقتصاديـة والتنمويـة فـي البـاد باعتبـار أن قطـاع النفـط هـو الـذي يشـكل الدخـل الرئيـس فـي ليبيـا وبالرغـم مـن أن قطــاع النقــل والمواصــات يشــكل أكثــر مــن 50 مــن الاســتهلاك العالمــي مــن مـادة النفـط ومشـتقاته إلا أنـه يحسـب وكالـة الطاقـة الدوليـة فـإن إجمالـي الطلـب العالمـي علـى النفـط لقطـاع النقـل والمواصـات سـوف يرتفع إلـى 28 مليون برميل يوميـا حتـى عـام 2030.
والتأكيـد علـى تحسـين كفـاءة اسـتخدام الطاقـة مـن خـال صانعـي القـرار فـي دول العالـم وخاصـة الـدول الصناعيـة لالهتمـام بهـذا الجانـب وهـو أحـد التحديـات فـي صناعـة الطاقـة العالميـة والوطنيـة إن ترشـيد اسـتخدام الوقـود فـي ليبيـا وغيرهـا مـن بلـدان العالـم قضيـة مهمـة لوضـع حـد السـتنزاف الطاقـة.
علـى أن تنفيـذ سياسـة الترشـيد يعتمـد علـى محوريـن رئيسـيين همـا الادارة الحكيمـة التـي تقـود المؤسسـات المنتجـة للطاقـة ومواقـع الاسـتهالك مـن خـال التصميــم الصحيــح للتجمعــات الســكنية والمــدن أو مــا يســمى بالمبانــي والمــدن المفتوحــة التــي تســتفيد إلــى أقصــى الحــدود مــن الاضــاءة والتدفئــة الطبيعيــة وتشــجيع رياضــة المشــى وتقريــب الخدمــات للمواطــن كمــا تعمــل علــى ترشــيد النقـل إضافـة إلـى زيـادة كفـاءة أنظمـة ومعـدات اسـتغلال وتحويـل الطاقـة وتحسـين انتاجهـا والكـف عـن الاهمـال وتجديـد الطاقـة والاسـراف فيهـا ولقـد شـهد سـوق ً فـي الطلـب علـى النفـط ً ملحوظـا النفـط العالمـي فـي 10 سـنوات الاخيـرة تطـورا الخـام والمصنـع فـي المنطقـة العربيـة نتيجـة التطـورات الاقتصاديـة والاجتماعيـة فـي المنطقـة وزيـادة عـدد السـكان وعـدد المشـروعات التنمويـة التـي تحتـاج إلـى ً عـام 2000 الطاقـة حيـث ارتفـع الطلـب علـى النفـط مـن 5.16 مليـون برميـل يوميـا ً وهـي زيـادة إلـى 9 مالييـن برميـل يوميـا عـام 2008 أي بزيـادة قدرهـا 5.5 سـنويا كبيـرة بالمقارنـة مـع نسـبة الزيـادة فـي الطلـب العالمـي على النفط على أن متوسـط اسـتهالك الفـرد أو المواطـن العربـي مـن الطاقـة بلغـت عـام 2009 حوالـي عشـرة براميـل نفـط وهـي نسـبة أقـل مـن المتوسـط العالمـي الـذي يبلـغ 5.11 برميـل نفـط أمــا اجمالــي الطلــب علــى النفــط فــي الــدول العربيــة عــام 2019 بلــغ حوالــي 16 ً. مليـون برميـل يوميـا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى