أخبارألرئيسيةوكالات

لإنقاذ الأقتصاد.. وزراء المال الأوروبيون يعقدون اجتماعا طارئا

وكالات

أجتمع وزراء المال الأوروبيين اليوم  لتجنب فشل جديد عبر التفاهم على رد اقتصادي مشترك في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد.

وسيهدد الفشل وحدة منطقة اليورو ويعيد الكرة إلى ملعب رؤساء الدول والحكومات الذين لم يتمكنوا هم أيضا من التوافق خلال القمة الماضية، ما أكد الشرخ الهائل بين دول الشمال والجنوب.

وصرح رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ل”بي بي سي”، “في حال لم نستغل هذه الفرصة لإعطاء نفحة جديدة للمشروع الأوروبي فإن مخاطر الفشل كبيرة”.

كما أعربت المستشارة الألمانية عن الأمل في إيجاد تسوية في حين اعتبر نظيرها الهولندي مارك روتيه أن التوصل إلى اتفاق “ممكن”.

والاتفاق أساسي خصوصا وأن الاقتصاد الأوروبي يتجه في 2020 إلى ركود كبير.

وقبل الاجتماع غرد رئيس مجموعة اليورو ماريو شينتينو “لقد وضع مواطنونا ثقتهم فينا. يجب أن نتوصل إلى اتفاق”.

وحذر وزير المال الفرنسي برونو لومير قبل المؤتمر الذي سيعقد بالفيديو اعتبارا من الساعة 18,00 (16,00 ت غ) من أن “لا مجال للإخفاق”. ويمكن أن يستمر الاجتماع خلال جزء من الليل إذا لم تتغير مواقف الدول ولا سيما هولندا.

وبعد مناقشات استمرت 16 ساعة، حملت الدول الأعضاء بالإجماع هولندا صباح الأربعاء مسؤولية عرقلة الاتفاق بسبب تصلبها. ووصل الأمر بالرئاسة الفرنسية إلى شجب هذا الموقف، معتبرة أن التعطيل “غير مثمر وغير مفهوم ولا يمكن أن يستمر”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق