ألرئيسيةالأوليبوضوحرأيعبدالرزاق الداهش

قولوا‭ ‬كلمة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭!‬

بقلم /  عبد الرزاق الداهش
وطني،‭ ‬أو‭ ‬مشايخ‭ ‬ليبيا،‭ ‬وباقي‭ ‬اللافتات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تظهر‭ ‬في‭ ‬نشرات‭ ‬الأخبار،‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مذيعي‭ ‬نشرة‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭.‬
‭ ‬أين‭ ‬عقلاء‭ ‬ليبيا؟،‭ ‬وأين‭ ‬المشايخ،‭ ‬الأعيان؟،‭ ‬والمجالس‭ ‬العليا؟،‭ ‬أين‭ ‬تحركاتها‭ ‬الواسعة‭ ‬بين‭ ‬مناطق‭ ‬ليبيا،‭ ‬يحلون‭ ‬ويربطون؟
أين‭ ‬المشاريع‭ ‬البيضاء‭ ‬لأصحاب‭ ‬القبعات‭ ‬البيضاء،‭ ‬في‭ ‬المصالحة،‭ ‬والمصافحة،‭ ‬ولم‭ ‬الشمل،‭ ‬و‭)‬حبال‭ ‬سوء‭ ‬سقطوا‭ ‬في‭ ‬بئر)؟
اليوم‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬قتيل،‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬سبعة‭ ‬آلاف‭ ‬جريح،‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬قرابة‭ ‬150‭ ‬ألف‭ ‬نازح‭.‬
إذا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬لهؤلاء،‭ ‬العقلاء،‭ ‬والمشايخ،‭ ‬والأعيان‭ ‬دورهم،‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الظرف،‭ ‬وهذه‭ ‬المرحلة‭ ‬فمتى‭ ‬يكون‭ ‬لهم‭ ‬دور،‭ ‬في‭ ‬نهايات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬مثلا؟
ثمانية‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬على‭ ‬طرابلس،‭ ‬وجماعة‭ ‬الصلح‭ ‬خير،‭ ‬لا‭ ‬حس‭ ‬ولا‭ ‬خبر،‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أن‭ ‬الأرض‭ ‬قد‭ ‬ابتلعتهم‭.‬
ليس‭ ‬مطلوب‭ ‬منهم‭ ‬لا‭ ‬شق‭ ‬البحر،‭ ‬ولا‭ ‬تسوية‭ ‬الجبال‭ ‬بالأرض،‭ (‬على‭ ‬الأقل‭) ‬اجتماع‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬بن‭ ‬قردان‭. ‬
فماذا‭ ‬سينقص‭ ‬منهم‭ ‬لو‭ ‬خرجوا،‭ ‬وقالوا‭ ‬لا‭ ‬للحرب،‭ ‬لا‭ ‬للنزيف،‭ ‬لا‭ ‬للموت،‭ ‬دماء‭ ‬أولادنا‭ ‬أغلى؟
ماذا‭ ‬لو‭ ‬أقسموا‭ ‬يمين‭ ‬الطلاق،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يرجع‭ ‬كل‭ ‬شاب‭ ‬إلى‭ ‬أمه،‭ ‬وإلى‭ ‬بيته،‭ ‬وإلى‭ ‬أهله،‭ ‬ودخرنا‭ ‬هذه‭ ‬الطاقات‭ ‬إلى‭ ‬معركة‭ ‬واجبة‭ ‬لصناعة‭ ‬الحياة،‭ ‬وليس‭ ‬العبث؟
ماذا‭ ‬لو‭ ‬أقسموا‭ ‬يمين‭ ‬الطلاق،‭ ‬كي‭ ‬يعود‭ ‬كل‭ ‬شاب‭ ‬إلى‭ ‬أمه،‭ ‬وإلى‭ ‬بيته،‭ ‬وإلى‭ ‬أهله،‭ ‬وادخرنا‭ ‬هذه‭ ‬الطاقات؟
كم‭ ‬يحتاج‭ ‬هؤلاء‭ ‬من‭ ‬ألف‭ ‬قتلى،‭ ‬ومن‭ ‬ألف‭ ‬جريح،‭ ‬وألف‭ ‬نازح‭ ‬كي‭ ‬يرفع‭ ‬عنهم‭ ‬البطاطين‭ ‬القطنية؟‭ ‬
أخرجوا‭ ‬قولوا‭ ‬كلمة،‭ ‬حتى‭ ‬كحة‭!‬

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق