ألرئيسيةالثقافيةرأي

قصص قصيرة

ترجمة: عمر أبو القاسم الككلي

تمثل القصص المترجمة أدناه تجربة متميزة في كتابة القصة القصيرة جدا، حيث اُشترط فيها أن تكون في مئة كلمة. وأحببنا نقل هذه التجربة إلى القراء العرب المهتمين بالقصة وكتابها، وخاصة الشباب منهم، المتحمسين للتجريب والمغامرة. كما أننا تخيرنا أن تكون بأقلام كاتبات، وسيلاحظ القاريء أنها تخلو من الطابع النسائي، فضلا عن النسوي.
(المترجم)

كواتا
تيشا ماري رايتشيلي*
طوال حياتي وهم ينادونني كواتا. لكنني كنت الوحيدة التي ولدت متكاملة. أخي، خوان، لم يتنفس أبدا. لكنني سمعته يبكي. قرأت قصصا لكرسيه الفارغ. وشعرت به هناك. أرجحت الأرجوحة الفارغة وغنيت أغانيه المفضلة. زرعت صبارات شائكة كي يراقبها وهي تنمو.
أسرتي كانت تذهب إلى القداس وتسبِّح سِبحة كاملة يوم ميلاده كل سنة. نسيان هذا كان شأني أيضا. في سن الخامسة عشر أكلت قرني فلفل حار لا يستطيع أكلهما. أضرمت النار في كرسيه وغنيت أغنية الوداع للدخان الصاعد. اسمي تشانتيكو.
* Tisha Marie Reichle-Aguilera تكتب كي يُسمع فضاء صحراء طفولتها بعلو فوضى رشدها الحضري.

غريس في تماس كاس ونبراسكا
جوانَّا ثيس*
اليوم، رأيتك تتلقين دولارا خلال نافذة شاحنة. اهتزاز ردفيك وأنت تشكرين السائق ذكرني بانسلالك الكهربائي في الرقص بالمدرسة الإعدادية. شعرك يضرب الإنهاك الساخن وصار نبتة بكسي1 مقطوعة يتفجر مثل البارود عندما قفزت في بحيرة شلتر.
ولما تجاهلت صوتي ذكرتني انحناءة كتفيك بلقطة فنجانك الأول التي ظللت أنظر إليها عديد المرات مثل رابط تشعبي2 صار كدمة قرمزية.
تغير الضوء والحافلة الصغيرة خلفي بوّقت.
غريس، اشترِ شيئا حلوا واهدئي.
أراك غدا.

* Joanna Theiss كاتبة مستقلة تعيش في واشنطون تكتب المقالة والقصة القصيرة.
1- نبتة زاحفة دائمة الخضرة ذات أوراق ضيقة متراكبة وزهور على هيئة نجوم.
2- hyperlink رابط من ملف نص مخزن في الحاسوب يشير إلى مكان أو ملف آخر، يفعل بالضغط على كلمة معلمة أو أيقونة في مكان محدد من الحاسوب على الشاشة.

مئة نوع مختلف من المطر
كارِن ووكر
المطر الضائع يتوه منتشرا على المحطات والطرق السريعة باحثا عن الأرض. تحت ذلك مطرها المحظوظ يسقي البطونيات1 اللدائنية في شرفة الدور العشرين. المطر الغاضب قيض له اجتياح المجاري، منكرا الأنهار. المطر المتمرد. حاول اجتذاب البط والضفادع لينهضوا عندما ردمت بركهم لإقامة أكواخ. لم يفلح. مطر متعب.
هنا، مطر الحي القديم. المطر الصديق المتقلب. يسيل عميقا في المزارع التي أصبحت موحلة، بعظام نهايات أصابع وجماجم متذمرة: “أين كنت، تصلي من أجل المطر؟”. المطر النادم، لأن الذرة ذبلت، قطعان الأبقار والأطفال عطشوا. آسفا كما لو أن الهطول سيكون ذا عون الآن.
المطر المحتضر، بعينين مضببتين ومغطاتين بالطحلب.

1- نوع من النباتات الاستوائية ذات زهور تشبه الناي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى