أخبارألرئيسيةالأوليليبيا

في ظل غياب الموقف الدولي الرادع..

قصف على السواني وأم الأرانب يودي بحياة مدنيين بينهم أطفال والرئاسي يحمل البعثة الدولية المسؤولية

الصباح – وكالات

اعتبـــر المجلس الرئاســـي لحكومة الوفـــاق الوطني أن الأعمـــال الإرهابيـــة التي يرتكبها الطيـــران الحربي التابع لحفتـــر والمدعومـــة مـــن دول أجنبيـــة تتـــم أمـــام مـــرأى ومســـمع مـــن المجتمـــع الدولـــي رغـــم انتهاكهـــا لجميـــع المواثيـــق والاتفاقـــات الدولية .

جـــاء ذلـــك فـــي بيـــان إدانـــة شـــديد اللهجـــة للمجلس الرئاســـي عقب القصـــف الجوي الذي اســـتهدف منطقة الســـواني بن آدم ، وما ســـبقه من قصف جوي لمنطقة أم الأرانـــب فـــي الجنوب والذي أســـفر عن ســـقوط ضحايا مـــن المدنييـــن بينهم أطفال ونســـاء وخســـائر فـــي البنى التحتية.

وأكد المجلس الرئاســـي فـــي بيانه أن غيـــاب الموقف الدولي الحازم والرادع تجاه اعتداءات حفتر شـــجعه على مواصلـــة ارتكاب هذه الانتهاكات البشـــعة التي ترتقي إلى جرائـــم حـــرب.

وحمل البيان بعثة الأمـــم المتحدة للدعم  فـــي ليبيـــا مســـؤولية هـــذه الاعتـــداءات المتكـــررة علـــىالأحياء الســـكنية والمطارات المدنيـــة والممتلكات العامة والخاصـــة معتبـــرا أن إصـــدار البيانات دليـــل على العجز أمـــام ما يرتكـــب من مجازر بحـــق المدنيين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق