ألرئيسيةالأخيرةرأي

سيناريوات الأمريكيين … 

      ناصر الدعيسي

بعد انتهاء حرب طرابلس  بين الأطراف المتنازعة على السلطة، عاد الانسداد السياسي عنوة للمشهد السياسي فى البلاد ، وأصبح الكثيرون يخشون من دخول البلاد فى منزلق أخطر. حيث أصبح الوضع رمادى .والواقع صعب على كافة الأصعدة. مصادر سياسية تتحدث عن محاولة أمريكية جديدة قديمة من مؤسسات أمريكية فاعلة تابعة للكونجرس بدأت تطرح فى رؤى سياسية كحل للأزمة الليبية خاصة بعد موقف واشنطن العسكرى فى طرابلس من منع اى سقوط لحكومة الوحدة ألوطنية .أولها أن يتم تشكيل أو بناء جسم سياسي جديدة جمعية وطنية يتم تأسيسها من اختيارات من المدن الكبيرة حسب حجم سكانها .وتنتهى كافة الأجسام السياسية فى البلاد .وتشكل حكومة جديدة .ويحدد زمن للانتخابات وإعداد دستور جديد .الرؤية الثانية تشكيل حكومتين فى الغرب والشرق على أن يصبح أداء المصرف المركزى برعاية دولية .أيضا منح الحكومتين فترة زمنية للانتخابات وإعداد الدستور الجديد. هذا السيناريوا بدأت الإدارة الأمريكية تروج له من خلال مؤسسات أمريكية نافذة .فى كل الاحوال الليبيون أصبحوا يريدون ممر آمن كى يعيشوا بأمل واستقرار فى وطنهم  بعد هذه المآسي والانهيارات فى الصراع على السلطة والنفوذ .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى