أجتماعيألرئيسيةامال الهنقاريرأي

سوق الجمعة بلدية (صديقة للطفل)

همسة ود

آمال الهنقاري

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي ووزارة الحكم المحلى فى 20 ابريل 2017 جميع البلديات الليبية للمشاركة فى جائزة البلدية الصديقة للطفل، والتى تهدف إلى خلق بيئة من التنافس الإيجابي بين البلديات، ولإيجاد مدن ومجتمعات صديقة للطفل تعمل فى إطار حقوق الطفل ووفقا لاتفاقية حقوقه.

وسبق أن شكلت لجنة مشتركة بين اليونيسيف وبعثة الاتحاد الأوروبي ووزارة الحكم المحلى بخصوص استلام طلبات البلديات المشاركة، والتى كانت بعدد 59 بلدية،

وقد حدد أقصى موعد لتقديم المستندات المطلوبة والدالة على العمل، وفقا لاستمارة معدة لذلك يتم إرسالها فى موعد أقصاه31 مارس 2019، على أن تعلن النتائج فى نهاية العام.

وقد تم قبول مشاركات (17) بلدية مستوفية الشروط، تحصلت منها ست بلديات على اللقب وفقا للمعايير الدولية، والدليل العلمي الذى يقاس به حجم العمل الذى قامت به كل بلدية.

وجاءت بلدية سوق الجمعة على رأسةترتيب البلديات الست التي شملت بلدية الزنتان، وغدامس، يفرن، أوجلة، وسرت.

وبهذا كانت بلدية سوق الجمعة فى مقدمة البلديات الصديقة للطفل وفقا للمعايير الدولية.

وإذ أهنيء أطفالنا، اتوجه بالشكر  لفريق حقوق الطفل ببلدية سوق الجمعة، وكل القطاعات بالبلدية، ومنظمات المجتمع المدني العاملة فى المجال، وكل المهتمين والداعمين، فالتتويج كان مستحقا لكل يد تعمل من أجل أطفالنا.

ودمتم بخير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق