أخبارألرئيسيةالأوليليبيا

سلامة في حوار مع صحيفة أخبار اليوم..هناك دول أعضاء في الأمم المتحدة تؤجج الصراع في ليبيا

الصباح – وكالات

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، على أن هناك دولا أعضاء في الأمم المتحدة تقوم بانتهاكات مستمرة عبر دعمها لأحد طرفي الصراع في ليبيا، ما يهدد بإغراق البلاد في جولة متجددة ومكثفة من القتال، مشددا على أن الليبيين لا يريدون هذا ولا يمكن القبول به من قبل الأمم المتحدة.

وتابع في حوار خاص مع «بوابة أخبار اليوم» المصرية نحن نعمل ليلا ونهارا لإيجاد حلول عملية لكل ليبيا وليس لمنطقة على حساب أخرى أو لطرف على حساب آخر.

وفيما يتعلق بإرسال قوات حفظ سلام إلى ليبيا قال غسان سلامة: لا أتوقع رؤية قوات أممية على الأرض في ليبيا على الأقل في المستقبل القريب ونتمنى أن تستمر الهدنة وأن نتوصل لوقف دائم الوقف إطلاق النار ونتمكن من الإسراع في عقد الحوار السياسي الليبي والتوصل إلى صيغة توافقية تخرج البلاد من محنتها القائمة

وكشف سلامة، عن أن هناك أطرافا خارجية دعمت طرفي الصراع في ليبيا حتى بعد مؤتمر برلين مشددا على أن هذا الأمر غير مقبول تماما .

وأوضح أن البعثة عبرت عن أسفها للانتهاكات الصارخة المستمرة لحظر التسليح في ليبيا، حتى بعد الالتزامات التي تعهدت بها البلدان المعنية في برلين، والتي استمرت في نقل الأسلحة والذخيرة والمنظومات المتقدمة إلى الأطراف الليبية.

وأضاف سلامة أن مؤتمر برلين كان ناجحا، وحقق المطلوب منه بإنشاء مظلة دولية تحمي أي اتفاق يتوصل إليه الليبيون في المستقبل، مستطردا أننا حاليا نعمل في مسارات ثلاثة متوازية المسار السياسي والمسار الأمني العسكري والمسار الاقتصادي، كما أن مؤتمر برلين، الذي دعيت إليه ونظمته الحكومة الألمانية بالتنسيق مع الأمم المتحدة، مثل دفعة متقدمة نحو إصلاح الوضع الدولي المتصدع تجاه ليبيا وإيجاد حد أدنى من التفاهم الدولي ليعزز من توافق الليبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى