أخبارألرئيسيةليبيا

رئيس الوزراء الإيطالي يصل طرابلس ويعقد جلسة مباحثات مع رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية

استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة صباح اليوم الثلاثاء، رئيس وزراء ايطاليا ماريو دراغي والوفد المرافق له بمقر رئاسة الوزراء طرابلس. كأول زيارة له بعد استلامه مهام رئاسة الوزراء مؤخرا دراغي يرافقه في هذه الزيارة وزير خارجية إيطاليا لويجي دي مايو وسفير إيطاليا في ليبيا غوزيبي غريمالدي وسفير ليبيا في إيطاليا الدكتور عمر الترهوني.كما حضر من الجانب الليبي وزراء الخارجية والحكم المحلي والداخلية والصحة والاقتصاد والتجارة.
حيث عقد اجتماع مطول بعد مراسم الاستقبال ناقش خلاله الدبيبة مع الوفد الإيطالي اهم القضايا العالقة بين البلدين أهمها الهجرة الغير الشرعية وتفعيل الاتفاقيات السابقة المبرمة بين البلدين الاقتصادية والصحية ومن أهمها اتفاقية الصدقة والبدء في تنفيذ الطريق من رأس إجدير إلى مساعد والتي تعهدت إيطاليا بانشائها في ليبيا وقد تحدث الدبيبة خلال البيان الذي أصدره خلال المؤتمر الصحفي الذي عقب الاجتماع وحضرته وسائل الإعلام المحلية والدولية وأكد الدبيبة ثمن خلاله زيارة رئيس وزراء ايطاليا كأول زيارة خارجية له منذ توليه هذا المنصب مؤكدا أن العلاقات الليبية الإيطالية تشهد تطورت ملحوظا وأن إيطاليا لديها مواقف مشرفة وقوية ووقوفها مع ليبيا في ازماتها السابقة خير دليل وأضاف الدبيبة أن الاجتماع تناول التأكيد على الاستمرار في تفعيل دور الاستثمارات الليبية في إيطاليا وفتح المجال الجوي بين البلدين وتسهيل الحصول على تأشيرة للمواطن الليبي للدخول لايطاليا وكذلك تسهيل الاجراءات لليبين المقيمين في إيطاليا، كما أكد أيضا أن إيطاليا تعهدت بتقديم خبرتها في المجال الصحي لمكافحة كورونا في ليبيا والاستمرار في تجهيز مطار طرابلس الدولي خلال المدة القريبة القادمة.
ومن جانبه أشاد ماريو دراغي رئيس الوزراء الإيطالي بالتطورات التي شهدتها ليبيا مؤكدا حرص الاتحاد الأوروبي وإيطاليا خاصة على الاستقرار في ليبيا والمضي قدما في البناء والعمل. دراغي اسطرد في حديثه حيث قال إن إيطاليا تسعى دائما للتعاون مع ليبيا في المجال الأمني للقضاء على ظاهرة الهجرة الغير شرعية وستقدم إيطاليا كل مالديها من إمكانيات لدعم المجال الأمني لكي يسهل على إيطاليا في الحد من تدفق الهجرة الغير شرعية التي أصبحت تشكل عبأ على الدولة الإيطالية وأوروبا بشكل عام كما تعاهد دراغي بدعم المراكز الثقافية الإيطالية لاستقطاب عدد أكبر من الطلبة الليبيين للدراسة في إيطاليا . وأضاف أن إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد الذي ظلت سفارته مفتوحة في ليبيا رغم الظروف التي مرت بها وهو دليل على قوة الدبلوماسيين لدينا ووقوفنا صفا واحدا مع ليبيا البلد الذي نعتز بالتعاون والشركة معه في كل المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى