ألرئيسيةالرياضةتقارير

ديربي الزاوية يطل لاول مرة في تاريخ  الدوري الليبي 

تقرير  صلاح نجم

سيشهد الدوري الليبي الممتاز غدا السبت حدثاً تاريخياً حين يحتضن ملعب  الزاوية البلدي ديربي المدينة لأول مرة في تاريخها وتاريخ الدوري الليبي حيث  سيواجه الأولمبي  جاره اساريا في  ثاني جولات الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم .

تواجد للمرة الاولى

وكان اساريا قد حل ضيفاً على الدوري الليبي هذا الموسم حين نجح في اقتلاع ورقه الصعود للممتاز لاول مرة في تاريخه ، وجاء صعود اساريا للدوري الممتاز بعد 10 سنوات فقط من تأسيسه  .

تاريخ مشرف

ويعتبر الاولمبي احد الاندية العريقة في المسابقة الليبيه حيث تاسس عام 1947 وحقق لقب الدوري عام 2004 وهو النادي الوحيد الذي توج باللقب وهو من خارج مدينتي بنغازي وطرابلس كما حل وصيفاً في كأس ليبيا عام 2006 وخسر نهائي  السوبر  عام 2004 وشارك في دوري ابطال افريقيا عام 2005 واجتاز الدور التمهيدي وخرج من الدور الاول .

وجهان متشابهان

وجهان لمدينة  الزاويه

يعد الاولمبي واساريا  وجهان لعملة واحدة حيث يتواجد بين اروقه نادي  اساريا عدد من الوجوه التي سبق وان عملت  في نادي  الأولمبي والعكس صحيح سواء على مستوى العمل الاداري او الفني وابرزهم مساعد مدرب الأولمبي الحالى مروان المبروك الذي سبق وان لعب عدة مواسم ضمن صفوف اساريا .

بداية متشابهة

وكانت بداية الفريقان هذا الموسم متشابهة الى حد بعيد و صعبه حيث اصطدم كلهما بقطبي العاصمة وكانت خسارتهم بذات النتيجة 1-0 والاختلاف كان في خسارة الأولمبي أمام الاتحاد في ملعب الزاوية فيما فقد اساريا لقاءه مع الاهلي الاهلي طرابلس على ملعب ابوسليم .

الديربي بنكهة تونسية

وستشهد مباراة ديربي الزاوية صراع تونسي مثير وساخن خارج خطوط الملعب حيث يشرف  على تدريب الاولمبي التونسي طارق ثابت صاحب الخبرة الكبيرة في الكرة الليبيه والقادم بداية هذا الموسم للازرق ، في المقابل سيقود  التونسي محمد كريم الزواغي دفة اساريا والذي سبق وان قاد الأولمبي بداية مرحلة ذهاب الموسم الماضي .

علاقات طيبه وملعب مشترك

واعتمدت لجنة المسابقات بالاتحاد الليبي لكرة القدم  ملعب الزاوية ميدان  لهما في كافة  المنافسات ولم يكن هناك اي اعتراض على هذا الاعتماد لان  العلاقة بين الناديين علاقة  طيبة و جمهور الفريقان يساند كل منهما الفريق الآخر في ولم يسبق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى