أجتماعيأخبارألرئيسيةكورونا

خروج الأطفال للحضانة إثر تخفيف قيود كورونا أسعدت  النرويجين

بدأ الأطفال النروجيون  بالعودة إلى دور الحضانة بعدما أمضوا شهرا في منازلهم في إطار تدابير احتواء فيروس كورونا المستجد.

وبعد خمسة أسابيع من الصمت المطبق، عادت ضحكات الأطفال تصدح في ملاعب دار حضانة “إسبيرا غريفسن ستاسيون” في شمال العاصمة النروجية أوسلو.

متلحّفين بسترات وقبعات شتوية عاد الأطفال إلى دور الحضانة  وسط أجواء باردة لم تدفئها أشعة الشمس الساطعة.

البعض تردد في الابتعاد عن ذويه، لكن معظم الاطفال كانوا متلهّفين للركض وللقاء أصدقائهم للّعب في الملاعب الرملية.

وبعدما أوصلته مع شقيقه كاسبر، قالت سيليي سكيفييل عن ابنها البكر آيزاك “كان متحمّسا جدا إلى درجة دفعتنا للخروج من المنزل باكرا للمجيء إلى هنا ورؤية أطفال آخرين”.

وأضافت “كدت أبكي، كان سعيدا جدا لرؤية أصدقائه”.

وحضر العاملون في الحضانة لاستقبال الأطفال عند المدخل بما أنه يحظر على العامة دخول المبنى وذلك للحد من مخاطر العدوى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق