أخبارألرئيسيةالأوليليبيا

صحيفة الصباح… تجري حوارا خاصا مع رئيس المجلس الاعلى للدولة ..خالد عمار المشيرى

يقول لصباح ...أنا أتحدى أي شخص يثبت عني أي مخالفة في تاريخي المهني من أول يوم عملت فيه في الدولة الليبية إلى يومنا هذا

بداية من هذا اليوم في كل أسبوع تشرع أشعة الصباح في التوغل إلى أقصى الزوايا المحصنة عن المكاشفة .. هنا فضاء مفتوح للأسئلة الصعبة، مجردة من مرض المجاملة، أو داء التخوين .. نطرحها مع يقين مهني أننا لسنا قضاة ولسنا محامي دفاع..

ليست صدفة أن تبدأ أولى مصارحاتنا بلقاء السيد خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة ..

فهو الشخصية السياسية المثيرة للفضول والجدل، بالنظر إلى دوره ومواقفه في هذه المرحلة المفصلية من عمر الوطن..

استضافنا أو استضفناه.. المهم أن حصيلة الحوار بين يدي القارئ وهو الحكم.

حوار  : منصور الأحرش

تصوير : مخلص العجيلي

عناوين فرعيه..

كل الأجسام في ليبيا منتهية الصلاحية…

يجب إعادة النظر في المرتبات خاصة في الظروف الراهنة  (Expired)..

مقدم  على إطلاق مبادرة مبنية أساسا على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في زمن محدد..

 

 هناك  ـ من يرى أن المجلس الأعلى للدولة مجرد حزب سياسي أو كتلة من الكتل، كيف ترد؟

ـ المجلس الأعلى للدولة في الأصل هو المؤتمر الوطني العام وأننا نعلم جمعياً بأن المؤتمر الوطني العام انتخب بإرادة الليبيين وبأعلى نسبة انتخابات اجريت حتى الآن، فيه كل المكونات السياسية الموجودة في تلك الفترة، مستقلين واحزاب وإلى الآن مكون من هذا الخليط، فيه عدة آراء، وفيه لجان مختلفة وتوجهات سياسية مختلفة، لكن الخط العام هو خط واحد وهذا الخط لا علاقة له بأى حزب أو تيار وانما له علاقة  بخط فبراير وخط الثورة.         

ـ لماذا لم يتم التواصل مع كتلة (94) لعودتهم إلى المجلس الأعلى للدولة؟

ـ أولاً لا توجد حاجة اسمها كتلة الـ 94، هؤلاء 94 شخص اجتمعوا مرة واحدة فقط وقدموا ملاحظات على اداء الدكتور محمد المقريف في ادارة الجلسات ولعلمك أن هذه الكتلة منهم أكثر من 30 عضوا  في المجلس الاعلى للدولة والنائب الثاني من  هذه الكتلة.

ـ لم نر في المجلس  أي نقاش حول موضوعات خلافية ( الكل على رأي واحد) كيف ترد على هذا الكلام ؟

ـ هذا الكلام غير صحيح، فهناك عدة مواضيع في المجلس كان التصويت فيها بنسبة متفاوتة وهذا يدل على اختلاف في وجهات النظر.

.ـ ولكن على السطح لا تظهر اية خلافات

نحن لدينا خط سياسي عام يتفق عليه  كل عضو في المجلس ولن تجد في المجلس إلا صوت أو اثنين راضون على العمل العسكري الذي يفعله حفتر في جنوب طرابلس، لانه كما اسلفت نحن نتاج المؤتمر الوطني العام وهذا المؤتمر كان على خط واحد مبني على أهداف ثورة 17 فبراير والدولة المدنية، ولعل إدارة المجلس بطريقة توافقية، يعنى لدينا أن الديمقراطية لا تعنى المغالبة، نحن في ادارة الجلسات عندما تطرح أمور خلافية نحاول الوصول إلى أعلى درجة توافق ممكن بالتجميع بين الآراء ولا نذهب إلى التصويت مباشرة

ـ كم عضو الآن بالمجلس؟

135 عضواً.

ـ وهل هذا العدد قابل للزيادة؟

المفروض 145 عضواً.

ـ وما هو العمر الافتراضي للمجلس؟

العمر الافتراضي لكل الأجسام في ليبيا منتهية ( اكس بايرد) لا يوجد ولا جسم الآن شرعي بمعنى العمر،  المجلس الرئاسي سنة واحدة قابلة للتجديد، يعنى سنتين اقصى عمر له وهو الآن تجاوز 4 سنوات  مجلس النواب سنة وأربعة أشهر غير قابلة للتجديد في أي حال من الأحوال إلا باستفتاء شعبي وهو موجود إلى حد الآن، والمجلس الأعلى للدولة مربوط بالاتفاق السياسي والمفروض عمر سنتين وهو الآن في الأربع سنوات، للاسف كل الاجسام الموجودة الآن سواء كانت أجساماً تشريعية أو تنفيذية أو رقابية أو سيادية هي منتهية الصلاحية بحكم القانون وباقية بأمر واقع.

ـ يقال إنكم لا تريدون الخروج من السلطة، لهذا تريدون إعادة هيكلة المجلس الرئاسي بدل انتخابات برلمانية لبناء مجلس تشريعي جديد؟

ـ لا بالعكس، نحن نسعى بكل قوة للتغيير، وأنا قادم على اطلاق مبادرة مبنية أساساً على اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في زمن محدد، واعتقد أن تكون هذه المبادرة قابلة للتطبيق.

ـ هل حقا المجلس الأعلى للدولة هو الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين؟

ـ أنا أولاً خرجت  من الاخوان، ولعلمك لا يوجد في المجلس إلا أربع أعضاء تابع الاخوان ولا اعتقد أن 4 من 134 سيعطون الصبغة الاخوانية على المجلس، هذا الكلام غير موجود جملة وتفصيلاً.

– ولكن هناك من يقول بأن استقالتك عبارة عن التفاف وخطة ذكية من الاخوان للسيطرة على المجلس، كيف ترد؟

أولاً أنا عندما أعلنت استقالتي كنت رئيس المجلس الأعلى للدولة وأنا عندما كنت عضوا في الجماعة لم أخفي هذا الأمر في أي لقاء صحفي، أنا كنت واضحاً ودعوت كل الاخوان أن يعلنوا على أنفسهم وافكارهم ويواجهوا المجتمع، فاذا كانت مقبولة فيها وإذا كانت مرفوضة فهو كذلك، فنحن هدفنا الإصلاح، لان الاخوان وسيلة وليست غاية.

ـ هل المجلس جسم مواز  لمجلس النواب. أم أن لكل واحد اختصاصاته؟

يمكن القول أن المجلسين هما غرفتان في العمل التشريعي مثل أية دولة في العالم، وهذه تسمية موجودة وجدت نفس الأسم في سلطنة عمان، وكذلك المغرب ولكن تحت تسمية المجلس الاستشاري، يعنى مثل مجلس الاعيان في الاردن ومجلس الشيوخ في أمريكا.

ـ يقال بأن وقوفك وراء اقالة رئيس الرقابة الادارية لامتلاكه وثائق تدينك بل وتضعك في السجن، كيف ترد؟

 الرقابة الادارية أو أي شخص في ليبيا عنده على أية ملاحظة أو أية مخالفة، لن اسامحه إذا لم ينشـرها، بمعنى أنا اتحدى أي شخص يثبت عنى أية مخالفة في تاريخي المهني من أول يوم عملت فيه في الدولة الليبية إلى يومنا هذا، حتى قبل الثورة، ربما تكون عندي أخطاء ولكن لن تكون عندي مخالفات، لعلمك أن رئيس الرقابة الادارية أكثر شخصية ليبية عرفها تاريخ الادارة الليبية ابتزت المسؤولين بمنصبها، بحكم الصلاحيات التي كان يملكها، لهذا تجد عنده قرارات كثيرة تقوم بايقاف مسؤول اليوم وغداً تجد قراراً بالافراج عنه، لانه قام بابتزازه واخذ منه ما يريد، الآن هو القائم بالاعمال في التشيك بعد عملية ابتزاز في وزارة الخارجية، وبعد  ذلك يريد الانتقال إلى دولة الجزائر وهو فاسد وبالغ في الفساد ولا نريده في دولة محورية مثل الجزائر هنا تدخلت وطلبت من وزارة الخارجية إيقاف نقله إلى الجزائر جاءنى إلى المكتب وطلب منى أن نتركه في حاله وعند رفضى لطلبه ، تذكر وجود كتاب منذ عامين لدى ديوان المحاسبة بوجود مخالفة في إجراء وليس مخالفة عملية، وأنا هنا عبر صحيفتكم اتحدى ديوان المحاسبة والرقابة الادارية يثبتوا أن ما قمت به مخالفة، طبعاً هذا كان منذ كنت رئيس لجنة المالية في المؤتمر الوطني العام.

ـ الصديق الكبير كاد أن يسقط ويأتي بدله محمد الشكري ولكن وجود خالد المشري في المجلس الأعلى للدولة هو من سانده مقابل تسديد فواتير وانهاء بعض المصالح الخاصة بك مارأيك في هذا الكلام؟

ـ أولاً عندما تم اختيار محمد الشكري محافظ هي فترة السويحلي وليست فترتى وأنا لم اتدخل في هذا الأمر والسويحلى هو من رفض هذا الأمر باعتباره مخالفاً للاتفاق السياسي وعندما جئتُ لرئاسة المجلس طلبتُ من البرلمان حسب الاتفاق السياسي تحويل رسالة ترشيح للمحافظ الجديد ونحن لو اتفقنا عليه نوافق على الترشيح وإذا لم نقتنع به نخبركم باختيار شخص آخر ، للأسف  الشديد البرلمان قام بصياغة رسالة ولكن لم يتم تسليمها للمجلس الأعلى إلى حد الآن ، نحن قدّمنا ما بوسعنا للتعاون  ولكن عقيلة ونائبه النويري يعتقدوا أنفسهم بأنهم أعلى من مجلس الدولة ، نحن شاء من شاء وأبى من أبى شركاء لمجلس النواب طبقاً للاتفاق السياسي في معظم الأمور السياسية والقرارات التي تتعلق بالمناصب السيادية .

ولكن هذا الاتفاق ليس قرآناً مُنزَّلاً لكي يستمر إلى الأبد ؟

*  تعالى تفضل وقم بتعديل الاتفاق نحن على استعداد للجلوس مع البرلمان في أي مكان وتعديل أي بند في الاتفاق فيما يتماشى مع مصلحة الوطن والمواطن ، هذا جانب والجانب الآخر لو أن هناك أي فواتير سددت لخالد المشري  بأية طريقة من الصديق الكبير أو الصغير انشروها ، أم الكلام الفارغ والإشاعات لايعتد بها .

لماذا لم يتم تنفيذ حكم المحكمة في تمكين وكيل الرقابة الإدارية فريوان ؟

* ليس من اختصاصات المجلس تنفيذ أحكام القضاء ، لأنه بالمجلس الأعلى  للقضاء آليات وأجهزة لتنفيذ الأحكام ، هناك العديد من القرارات والأحكام للأسف لم يتم تنفيذها ، نحن كمجلس ليس لدينا أية علاقة بتنفيذ أحكام نحن جهة تشريعية .

ولكن صرنا نراكم في كل طبخة تحدث وفي كل زيارة  وعقد  صفقات ، بدأتم لاعباً أساسياً في كل ما يحدث في طرابلس .

*  هذا ما أعطاه لنا الاتفاق السياسي ، كل مالدينا حسب الاتفاق السياسي سنعمل به وسننفذ كل صلاحياتنا بأقصى درجة .

هل الاتفاق يعطيكم الحق لحماية الصديق الكبير ودعمه ؟

*   لا ، نحن لم نحمه ، أعطانا الحق لتغيير الصديق الكبير بالاشتراك مع مجلس النواب ، جاء مجلس النواب لتغييره بمفرده ، قلنا له لا ، التغيير مع الاتفاق بيننا .

لماذا لم توافقوا على تغييره عندما أراد البرلمان ذلك ؟

* لم يتم تحويل رسالة لنا بالخصوص بل أن النويري جاء بالرسالة ولكنه لم يسلمها لنا ، قلنا له لماذا ، قال إن اعطاءكم الرسالة هو اعتراف بكم ، نحن لانحتاج إلى اعترافكم ، نحن معترف بنا باتفاق سياسي معتمد بقرارات من الأمم المتحدة ومجلس الأمن .

هل هذا يعني  أنكم لاتملكون أية سلطة على السلطة التنفيذية ؟

* بل  نحن نملك حتى تغيير المجلس الرئاسي بالتوافق مع مجلس النواب

معناها مايتردد بأنكم حاولتم تنحية فائز السراج الفترة الماضية صحيح .

* لعلمك أن الحكومة لم تجتمع هذا العام إلا تسع مرات يعني مرة كل شهر والحقيقة أن أداء الحكومة غير راضين عليه ، والسبب أن المجلس الرئاسي غير متفرغ لعمل الحكومة ، وعندما اجتمع مجلس النواب والدولة عدة مرات في تونس اتفقوا على أن يكون للمجلس الرئاسي رئيس ونائبين ويكون رئيس الحكومة منفصلاً ، وهذا رأي  مجلس النواب والدولة وليس  رأي خالد المشري وأنا سأنفذ هذا الرأي ما استطعت إلى ذلك سبيلاً ، وإذا اتفق معنا مجلس النواب سنقوم بتغيير المجلس الرئاسي رئيس ونائبين وسنجعل رئيس الحكومة منفصلاً دون ذكر أسماء ، ومن الممكن أن يبقى فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي .

ما مدى تعاونكم مع النواب المتواجدين في طرابلس

* سؤال واعر ، الحقيقة نحن نرى أن النواب المتواجدين في طرابلس الآن هم أعضاء للبرلمان وأعضاء من اللجان الموجودة في مجلس النواب ، ولكن لا نستطيع أن نعتبره مجلساً للنواب الشرعي الوحيد إلا باكتمال النصاب وهم إلى الآن عاجزون على اكتمال النصاب ، وعندما يكتمل النصاب وينتخبوا رئيساً سنعترف به ونتعامل معه بكل قوة وندعمه ولهذا نحتاج نحن مجلس الدولة  أن يتكون  مجلس النواب في طرابلس بأسرع مايمكن .

الصادق الغرياني والصديق الكبير  هذان  من الثوابت منذ فبراير  ، هل لديكم القدرة على استبدالهما ؟

* بالنسبة للشيخ الصادق الغرياني من اختصاص الحكومة ، ومن الغد يستطيع فائز السراج إصدار قرار بتغيير لجنة الافتاء ، وفيما يتعلق بالصديق الكبير نحن منذ شهر تقريباً عقدنا جلسة ومددنا فيها لكل الأجسام السبعة لمدة  6 أشهر كحد أقصى  ومن منبركم ادعو مجلس النواب إلى الجلوس من جديد والتوافق على شاغلي هذه المناصب السبعة .

–  وهي ؟

* مصرف ليبيا المركزي ، ديوان المحاسبة ، الرقابة الإدارية ، هيئة مكافحة الفساد ، النائب العام ، المجلس الأعلى للقضاء ، والمفوضية العليا للانتخابات .

وجودكم في فندق المهاري  هو إهدار للمال العام ، لماذا فندق المهاري وليس أي مكان تابع الأملاك العامة؟

* أول ما جئتُ للمجلس حاولت الرجوع إلى قصور الضيافة وقاعة ركسوس وذهبتُ إلى هناك والتقيتُ مع فرقة الحماية هناك وتم الاتفاق على العودة إليه ، وعندما بدأنا في الترميم جاء أعضاء مجلس النواب وطالبوا بنفس المكان ، وقلنا لهم بأن المكان كبير ويسع الاثنين ، وبعد فترة وبقدرة قادر استحوذوا عليه وحدهم ، حاولنا مع الأملاك في أكثر من مكان دون جدوى ولو تحصلنا على البديل سنخرج منذ اليوم من الفندق وللأسف دائماً تواجهنا عراقيل واعتقد أنها مرجعية إلى المجلس الأعلى للدولة .

ماذا فعلتم حيال الحرب الدائرة الآن في جنوب طرابلس ؟

* أولاً نحن نتأسف للحالة التي وصل إليها الليبيون ، للأسف كل يوم نفقد في شباب وطاقات مفروض تكون متوجهة إلى الإنتاج ، وعندما ترى الفاقد البشري والمادي والمعنوي هو كارثي بمعنى الكلمة ، نحن الليبيين اختلفنا وللأسف الشديد هذه الخلافات في جزء كبير منها يُدار من وراء الحدود وتم  التوصل إلى اتفاق سياسي في الصخيرات وتم رفضه من الطرف الآخر ، البرلمان وحفتر ، وحاولنا أن نلتقى من جديد يوم 14  ابريل ونحن نجهز لهذا اللقاء جاء السيد حفتر إلينا في طرابلس ، يعني نحن الآن في مرحلة دفاع عن النفس ولسنا في مرحلة هجوم أو اعتداء أو دعوة لوقف اطلاق النار لن تطلق من طرفنا ، لأنه  لانستطيع أن نطلب من أحد أن يتوقف عن الدفاع عن نفسه ، سنستمر في الدفاع عن أنفسنا وسنصد العـــدوان وسننهي هذا التمرد .

ألا يوجد حل في الأفق ؟

* الحل الوحيد هو انهاء التمرد الذي قام به حفتر وعودة قواته من حيث جاءت والعودة إلى العملية السياسية بين مجلس النواب ومجلس الدولة .

وهذا غير مقتنع به الطرف الآخر ؟

* الحل الآخر هو الدول الكبرى تضغط على الدول المؤثرة على حفتر والداعمة له لغرض إيقاف عدوانه وتوقف عليه الدعم .

ماهي الخدمات التي يقدمها المجلس لكي يتقاضى اعضاؤه هذه المرتبات الفلكية ؟

* صحيح هناك  مبالغة كبيرة  في مرتبات بعض الفئات ، لاتقتصر على مجلس النواب والدولة ، مرتبات السفارات في الخارج وكذلك مرتبات الأجهزة الرقابية وأعضاء المجلس الرئاسي والوزراء هذه كلها مبالغ فيها ، نحن هنا في المجلس نقوم بإعداد دراسة لإعادة هيكلة المرتبات في ليبيا بحيث يتم وضع حد أدنى  وحد أقصى ، بحيث يكون الحد الأقصى لايتجاوز 7 أضعاف الحد الأدنى ، لأنه ليس بالمعقول أن اثنين متخرجين من نفس الجامعة والقسم ، أحدهم يعمل في ديوان المحاسبة أو الرقابة يتقاضى 3000 دينار والآخر يعمل في التعليم أو الصحة ويتقاضى 700 دينار وهذا أمر غير منطقي بل وجعل الطلب للعمل في هذه الجهات طلب كبير جداً بالإضافة إلى مرتبات الأجسام التشريعية أنت تم انتخابك من الناس لكي تخدمهم لا أن تخدم نفسك وبالتالي نحن نعتقد  خاصة في الظروف الحالية يجب إعادة النظر في هذا الأمر.

هناك من أعضاء المجلس  لايأتي إلى المجلس إلا لكي يستلم مرتبه وهناك من لايأتي أبداً وهنا أشير إلى الرئيس السابق لم يأت إلى المجلس منذ تنحيته ولكن مرتباته وميزاته لم تتأثر ، ماصحة هذا الكلام ؟

للأسف الشديد الدكتور عبدالرحمن السويحلي رغم ظاهر الأمر أنه قَبِلَ بالعملية الديمقراطية ، ولكن الحقيقة غير ذلك ومنذ انتخابي لم يأتِ إلى إية جلسة إلا يوم إعادة الانتخابات، جاء ليصوت مع مترشح آخر.

ـ الا توجد لديكم اللائحة داخلية تنظيمية؟

ـ الحقيقة اللائحة تقول أنه بعد 6 جلسات غياب يتم فصله.

 ـ وهل تم فصل أي أحد؟

ـ والله الحقيقة نحن نراعي في عوامل أخرى.

وهي؟

ـ نراعي فيه لكونه رئيساً سابقاً للمجلس.

ـ وماذا عن غيره من الأعضاء؟

ـ الحقيقة لم يتم تطبيق هذا الأمر نهائي.

ـ ولكن المرتبات مستمرة !

ـ نقوم بالخصم من المرتبات للمتغيبين

ـ  كم الخصم؟

500 دينار على الجلسة.

 وأنت قادم من بيتك إلى مكتبك ألا تشاهد أكوام القمامة تنتشر في شوارع طرابلس، ماذا فعلتم حيالها؟

للأسف نعم نشاهد، تواصلنا مع رئيس شركة الخدمات العامة ومع البلديات التي توجد بها المكتبات ليس من خلالي ولكن من خلال بعض الأعضاء في المجلس، وسيكون لى لقاء معهم هذا الأسبوع بخصوص هذا الأمر، هناك حلول ولكن مازالت تنقص الارادة السياسية التنفيذية، والحقيقة نحن لا ندافع على الحكومة ولكن هناك مشكلة في اداء الحكومة واداء لجنة الازمة.

ـ وأنت تطل على المتوسط من الدور الثالث عشر في فندق المهارى كيف ترى المستقبل؟

للأسف الشديد إذا استمرت الدول التي تدعم في الانقلاب والدول غير الراضية على استقرار ليبيا.

 ـ هل تراه انقلاباً؟

ـ نعم، حفتر خرج على المؤتمر الوطني العام ولم يكن هناك غيره في تلك الفترة واعلن انقلاب وتجميد الإعلان الدستوري وغير ذلك.

ـ ولكن هناك داعم تشريعي له وهو مجلس النواب.

ـ هذا كلام غير دقيق، لان مجلس النواب منقسم، وأنا  متأكد لو عقدت جلسة في مكان محايد ويتم التصويت سري حينها لن تجد أكثر من 10 أصوات لصالح حفتر.

ولكن منذ يومين كان رئيس مجلس النواب في مكتبه؟

وهذا يعنى أن رئيس المجلس لا يملك من أمره شيئاً وإلا كيف يذهب رئيس البرلمان إلى قائد الجيش البرتوكول والاصول هو يستدعي وليس يذهب إليه.

ـ السؤال الذي كنت نتوقع أن نسأله لك ولم نفعل؟

ـ ما شاء الله كفيت ووفيت بل بالزايد هههههههه

ـ  منور.

شكراً جزيلاً

.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق