أجتماعيألرئيسيةمتابعات

حوارية حول المرأة والمشاركة السياسية

 

متابعة : الصباح الاجتماعي

 

بالرغم من أن المرأة لها دور كبير ومهم ،وكان لها حضور على منصات الحوار في الجلسات الحوارية التي اقيمت بمختلف المدن الليبية لتقوية الترابط والثقة بين النساء ، تعتبر نسبة انتساب المرأة للمنتدى الحوار –للأسف- ما زال  ضعيفا جدا لايتجاوز الـــ 20 % فقط ، ولهذا يهدف منتدى حوار الشباب إلى إتاحة الفرصة امام النساء للتفاعل بشكل اكبر في المنتدى وان يكن عضوات فاعلات به .

ونظم هذا المنتدى لدعم الشباب والمرأة في ليبيا، أي المجتمع بكافة شرائحه ومكوناته الثقافية والعرقية وتوجهاته السياسية ليكون لها دور وصوت وتكون صانعة قرار وصانعة التغيير .

حيث عقدت الجلسة الحوارية حول (المرأة والمشاركة السياسية ) ضمن سلسلة الجلسات التي يقيمها ويشرف عليها منتدى حوار «قوة الشباب» وذلك صباح الأحد الماضي بقاعة مورينا بطرابلس ، حيث حضر  الجلسة العديد من الفعاليات النسائية من مرشحات واساتذة في العلوم المختلفة ومسؤولات بالقطاع الإعلامي ومنظمات المجتمع المدني وناشطات حقوقيات واجتماعين وقوة شابة من برلمان الشباب ، ومديروا إدارات بالعديد من المؤسسات والهيئات والوزارات المختلفة ، وقام إدارة الحوارية كل من :-

الاستاذة زهرة الشيباني – منسقة نساء حي الاندلس وعضوة منتدى حوار الشباب/ الأستاذة أمل ابوزويتة – منسق نساء طرابلس وعضو منتدى حوار الشباب / الأستاذ  منسق طرابلس الكبرى منتدى حوار الشباب

اجتمع العديد من النساء على طاولة واحدة ،باعتبار أن دور المرأة كبير في المجتمع والدولة وتستطيع ان تحدث نقلة نحو الاستقرار .

للتحدث عن مرحلة مستقبلية بها دور مؤثر وحقيقي للمرأة واللواتي ساهمن في التغيير في عدة مشاركات على كافة الأصعدة.

عرضت محاور الحوارية للمناقشة التي شملت على الآتي :-

قيادة المرأة حملة وطنية لدعم العملية الانتخابية القادمة

أولويات الحكومة المنتخبة القادمة

ترشح المرأة للانتخابات القادمة

حيث تحدث العديد من الحاضرات عن التركيز على دور المرأة ووجودها في مثل هذه المنتديات وعلى دورها الفاعل في شتى المجالات .

صحيفة الصباح تواجدت بهذه الفاعلية لنقل اهم النقاط التي تم تناولها وتسجيل الانطباعات والاراء حولها ، حيث طرحت عدة اسئلة من الحاضرات .. .

– كيف يمكن ان تمكن المرأة للمشاركة السياسية امام الصعوبات والتحديات الموجودة منها العقلية الذكورية ؟

دور المرأة في المشاركة السياسية واضح بوجود القيادات لكن للأسف لم نشاهدها على ارض الواقع بقوة بالنسبة التي تعادل وجود الرجال لماذا ؟

اين دور وزارة الشباب في المشاركة الفاعلة في منتدى حوار الشباب ؟

هل تستطيع المرأة التفرغ للدور السياسي في ظل وجود دور اجتماعي مهم ؟

هل العادات والتقاليد تقف عائقا امام قبول المرأة سياسيا ؟

العمل السياسي لايتعارض مع العمل المدني لماذا لايتم الربط مع المرأة سياسا ؟

يفترض على المرأة ان تبادر وتحاول بقدر الامكان الدخول في المبادرات والمشاريع التي تخدم الصالح العام وتبتعد عن المصلحة الخاصة ويعمل من خلال مشروع حقيقي سيجد ان الناس ستلتف عليه حتى وان طال الوقت ، المرأة تستطيع ان تشارط من خلال الكتل والكيانات السياسية فالمجال السياسي كبير وواسع جدا ابتداء من دور المواطن والناخب ، المترشح مسؤول على استقطاب الناخبين وتحديد المشاريع التي تمكن النساء للانطلاق في ادوارهن الحقيقية ، وان تكون موجودة من خلال العديد من الجهات التي تعمل على تفعيل وتمكين دور المرأة .

إن تمثيل المرأة في المناصب السيادية لابأس بها ودور المرأة ليس مغيبا ، ولأن ابتعادها قد جاء نتيجة ظروف خاصة واجتماعية .

(قوة المرأة للمرأة ) هي نقطة مهمة، لأن المرأة تحارب المرأة نظيرتها المرأة حين ان الرجل يساند الرجل ولا تستطيع الوصول اليها الا من خلال تلاقي النساء اللواتي لديهن ثقافة كافية في مساندة المرأة لشريكتها.

المرأة واجهة مشرفة لبلدها في احترامها لعملها ورفض التمييز الذكوري لها ، نحن في مرحلة حرجة تستدعي قوة المرأة ، السؤال المطروح ماذا نريد من الحكومة المنتخبة ؟، تقوية القوانين لمواجهة العنف ضد المرأة وإعطاؤها قيمة واحتراما .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى