أخبارألرئيسيةالأوليليبيا

حكومة الوفاق الوطني تعتزم بلورة رؤية شاملة لرعاية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

عشية الاحتفاء باليوم العالمي لذوي الإعاقة

الصباح – وكالات

أعلـــن رئيـــس المجلـــس الرئاســـي لحكومـــة الوفـــاق الوطني فائز الســـراج عـــن عزم حكومة الوفـــاق علـــى بلـــورة رؤية شـــاملة لرعاية حقوق الأشـــخاص ذوي الإعاقـــة، باعتبارهـــم جزءا لا يتجزأ مـــن المجتمـــع، وينبغي أن يكونـــوا جزءا مهمـا وفاعـــلا ، وذلـــك بالعمـــل علـــى تمكينهم،واســـتيفاء كامـــل حقوقهم، المكفولـــة بمقتضى الشرائع والقوانين والمواثيق المحلية والدولية،والمكفولة ايضا بمقتضى الإنســـانية والضمير..

جـــاء ذلك فـــي كلمة له خـــلال لقائه بأعضاء المجلـــس الوطنـــي لرعاية حقـــوق ذوي الإعاقة الـــذي يضم كلا مـــن عضو المجلس الرئاســـي محمـــد العمـــاري ، ووزراء الماليـــة، والشـــؤون الاجتماعيـــة، والصحة، ورئيس هيئـــة الشـــباب والرياضة والمواصـــلات، ورئيـــس رابطة ذوي الإعاقـــة، ورئيس اتحاد الجمعيـــات العاملة في ذات المجـــال، ورئيس اللجنة البارلمبية، ورئيس مجلـــس إدارة صندوق التضامـــن الاجتماعي.

وقال الســـراج خـــلال هذا اللقـــاء الذي يأتي بمناســـبة الاحتفاء باليوم العالمي للأشـــخاص ذوي الإعاقـــة الـــذي يصـــادف 3  ديســـمبر، إن مـــا يشـــغل الحكومـــة هـــو الارتفـــاع الملحـــوظ في أعـــداد الأشـــخاص ذوي الإعاقـــة في ليبيا بســـبب  العـــدوان  والاشـــتباكات  التـــي  وقعـــت خـــلال الســـنوات الماضيـــة إضافـــة لحـــوادثالســـير، حيـــث زاد عددهـــم على مئة وعشـــرين ألـــف شـــخص حتـــى عـــام 2018، وقـــال إن  هـــؤلاء هـــم أبناءنـــا واخوتنـــا وشـــركاء لنـــا في هـــذا المجتمـــع، مما يحتـــم علينا عمـــلا أكثر،

والإعـــلان عـــن الخطـــط والبرامـــج الكفيلـــة باندماجهـــم فـــي كل قطاعـــات الدولـــة المبنية على أســـاس إشراكهم ومشـــاركتهم وتنظيماتهم في وضع هذه السياســـات.. واكد الســـراج على الالتـــزام العملـــي، بما تم التركيـــز عليه من قبل  الأمـــم المتحدة عـــام 2019  مـــن أهمية تعزيز  مشـــاركة  الأشـــخاص  ذوي  الإعاقـــة،  واتخـــاذ إجـــراءات بشـــأن خطـــة التنمية لعـــام 2030،والتـــي تركـــز علـــي تمكينهم مـــن أجـــل التنمية الشـــاملة المنصفـــة والمســـتدامة، والتي تتعهد «بعـــدم تـــرك أي شـــخص خلـــف الركب ».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق