ألرئيسيةالأخيرةرأيعبدالرزاق الداهش

حزب الاغلبية الليبية!

بلا ضفاف

عبد الرزاق الداهش

المشكلة في ليبيا، ولعل جزء من حلها وقفا على عشرة بالمئة من الليبيين فقط، وحتى أقل.
البرلمان، ومجلس الدولة، والحكومات، وقادة الفصائل المسلحة، وفرسان خطاب الكراهية، كلهم من العشرة بالمئة.
بارونات الترامادول، والهجرة غير الشرعية، وتهريب الوقود إلى مالطا، والخردة إلى تركيا، كلهم من العشرة بالمئة.
شيوخ القبائل، والمحللين السياسين، و
اصحاب المستشفيات، ومحطات الوقود المعدة للتهريب، واكشاك بيع الحشيش، وملاك العقارات في الخارج، كلهم من بين العشرة بالمئة.
أما التسعين بالمئة من الليبيين، لا علاقة لهم بالمصالحة، ولا بالمخاصمة، ولا بكل ما يجري في ليبيا.
هؤلاء التسعين بالمئة لم يديروا الحرب حتى وإن كانوا ادواتها، وفي مرحلة تالية باتوا ضحاياها.
وهؤلاء لا علاقة لهم بالبعثة الأممية، ولا الجامعة العربية، ولا الاتحاد الأوروبي، ولا دكاكين المجتمع المدني.
ليبيا بالنسبة لهم الحاضنة الوحيدة، وهي الحياة التي ينبغي أن تكون آمنة، لا بداية بالاستقرار، والأمان، ولا نهاية، بمرتب يلبي الاحتياجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى