ألرئيسيةرأي

حرب‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬

بقلم / عبدالله‭ ‬مونى‭ ‬

في ‬الوقت‭  ‬الذى‭ ‬يخوض‭ ‬الانسان‭  ‬فيه‭ ‬حربا‭ ‬ضد‭ ‬اخيه‭ ‬الانسان‭ ‬مستخدما‭  ‬احدث‭ ‬ما‭ ‬انتجه‭ ‬العقل‭ ‬البشرى‭ ‬من‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬التخريب‭ ‬والقتل‭  ‬والدمار‭ ‬من‭ ‬دبابات‭ ‬وصواريخ‭ ‬طويلة‭ ‬وقصيرة‭ ‬المدى‭ ‬وطائرات‭ ‬وحاملاتها‭ ‬وغواصات‭ , ‬يواجه‭ ‬العالم‭  ‬بين‭ ‬فترة‭ ‬واخرى‭ ‬حروبا‭ ‬من‭  ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬اشد‭ ‬فتكا‭ ‬ودمارا‭ , ‬هى‭  ‬حرب‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ , ‬وهى‭  ‬مخلوقات‭ ‬اوجدها‭ ‬الخالق‭ ‬لخلق‭ ‬توازن‭ ‬طبيعى‭  ‬في‭ ‬الطبيعة‭ , ‬لتستمر‭  ‬الحياة‭ ‬كما‭  ‬قدر‭ ‬الله‭ ‬لها‭  ‬ان‭ ‬تستمر‭ ,
هذه‭ ‬الكائنات‭  ‬الدقيقة‭ ‬التى‭   ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬رؤيتها‭  ‬بالميكروسكوب‭ ‬العادى‭   ‬والتى‭ ‬يقاس‭ ‬حجمها‭ ‬بوحدة‭ ‬قياس‭ ‬دقيقة‭ ‬يسمى‭ ‬نانو‭  ‬وهو‭ ‬اصغر‭ ‬من‭ ‬الملمتر‭ ‬بكم‭ ‬الف‭ ‬ضعف‭ ‬من‭ ‬المليمتر‭ ‬تشن‭ ‬حروبا‭ ‬شرسة‭  ‬ضدنا‭ , ‬تحصد‭ ‬الارواح‭ ‬بلا‭  ‬شفقة‭ ‬ولا‭ ‬رحمة‭ ‬وتكلف‭ ‬مقاومتها‭  ‬مليارات‭ ‬من‭ ‬الدولارات‭ , ‬يغافلنا‭ ‬من‭ ‬فترة‭ ‬لأخرى‭  ‬ويأتى‭ ‬بأشكال‭ ‬مختلفة‭ ,‬تحير‭ ‬العقل‭ .‬
وقد‭ ‬سجل‭ ‬العالم‭ ‬اشهر‭  ‬عشر‭ ‬حالات‭ ‬لأوبئة‭ ‬مميتة‭  ‬اسوقها‭ ‬اليك‭ ‬بدون‭ ‬ترتيبها‭ ‬الزمنى‭ :_‬
1‭_‬وباء‭ ‬الكوليرا‭  ‬رقم‭ ‬3‭ ‬سنة‭ ‬1852‭__‬1860‭ ‬في‭ ‬الهند‭ ‬وانتشر‭ ‬في‭  ‬المنطقة‭ ‬الجغرافية‭ ‬المحيطة‭ ‬بها‭ .‬
2‭_ ‬الانفلونزا‭ ‬الاسيوية‭ ‬1957‭ ‬في‭ ‬اسيا‭  ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬والتى‭ ‬ذهب‭ ‬ضحيتها‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ .‬
3‭_ ‬حمى‭ ‬التيفوئيد‭ ‬1945‭ ‬في‭  ‬سنوات‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬التانية‭  ‬مات‭ ‬بسببها‭ ‬3مليون‭ ‬نسمة‭ ‬في‭ ‬روسيا‭  ‬وحدها‭ ‬والتى‭ ‬كانت‭ ‬تنتقل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭  ‬انتشار‭ ‬حشرة‭ (‬القمل‭)‬
4‭_  ‬وفى‭ ‬المكسيك‭ ‬1576‭ ‬ظهر‭ ‬نوع‭  ‬من‭ ‬الطاعون‭ ‬من‭ ‬سلاله‭ ‬الطاعون‭ ‬الذى‭ ‬ظهر‭ ‬في‭ ‬الامبروطورية‭ ‬الرومانية‭ ‬541‭_‬542‭ ‬انهى‭ ‬حياة‭ ‬25‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭  ‬كانوا‭ ‬يمتلون‭ ‬آنداك‭ ‬13‭% ‬من‭ ‬سكان‭ ‬العالم‭ .‬
5‭_‬ظهر‭  ‬طاعون‭ ‬آخر‭ ‬اسمه‭  ‬انطونيون‭ ‬165‭__‬180‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭  ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬قتلاه‭ ‬5‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ .‬
6‭_‬1855‭ ‬الجيل‭ ‬الثالث‭  ‬من‭ ‬وباء‭ ‬الطاعون‭ ‬الذى‭ ‬ظل‭ ‬ينتشر‭  ‬في‭ ‬اسيا‭ ‬لمدة‭ ‬عشرين‭ ‬سنة‭ ‬واودى‭ ‬بحياة‭  ‬عشرة‭ ‬ملايين‭ ‬نسمة‭.‬
7‭_ ‬تم‭  ‬جاء‭ ‬1834‭ ‬ما‭  ‬اطلق‭ ‬علية‭ ‬الموت‭ ‬الاسود‭  ‬او‭ ‬الطاعون‭ ‬العظيم‭ ‬واودى‭ ‬بحياة‭ ‬60‭% ‬من‭ ‬سكان‭ ‬اوروبا‭ . ‬
8‭_ ‬وفى‭ ‬سنوات‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الاولى‭ ‬1918جاء‭  ‬ميكروب‭ ‬الانفلونزا‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬ضحاياه‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬الى‭ ‬40‭ ‬مليون‭  ‬نسمة‭ .‬
9‭_‬1960‭ ‬جاء‭ ‬الايدز‭ ‬الغنى‭ ‬عن‭ ‬التعريف‭  ‬الذى‭ ‬سجل‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬25‭ ‬مليون‭ ‬حالة‭  ‬وفاة‭ ‬و65‭ ‬مليون‭ ‬اصابة‭ .‬
10‭_ ‬ديسمبر‭ ‬2019نكبنا‭  ‬بفايروس‭ ‬جديد‭ ‬ظهرفى‭ ‬الصين‭ ‬اسمه‭  ‬كورونا‭ ‬انتشر‭ ‬بسرعة‭ ‬خيالية‭ ‬في‭ ‬اماكن‭  ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬ندعوا‭ ‬الله‭ ‬الا‭ ‬يتحول‭ ‬الى‭  ‬وباء‭ ‬كلفنا‭ ‬بأسبوعه‭ ‬الاول‭ ‬160‭ .‬مليون‭… ‬دولار‭ …….  ‬
بذلك‭ ‬نصل‭ ‬الى‭ ‬السؤال‭ ‬الذى‭ ‬لابد‭ ‬منه‭ ‬عن‭  ‬ماهية‭ ‬هذة‭ ‬الجيوش‭ ‬التى‭ ‬قتلت‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬الهائل‭ ‬من‭ ‬البشر‭ ? ‬علامة‭ ‬استفهام‭  ‬كبيرة‭ ‬والجواب‭ ‬
هى‭  ‬كائنات‭  ‬دقيقة‭ ‬جدا‭  ‬لايمكن‭ ‬رؤيتها‭ ‬بالمجهر‭ ‬العادى‭  ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬الصغر‭ ‬حجم‭ ‬النانومليمتر‭ ‬هى‭ ‬مسببات‭ ‬الامراض‭ ‬التى‭  ‬تحصد‭ ‬الارواح‭ ‬بلا‭ ‬طائرات‭ ‬ولا‭ ‬حاملات‭ ‬للطائرات‭ ‬ولا‭ ‬صواريخ‭ ‬عابرة‭ ‬للقارات‭  ‬طويلة‭ ‬وقصيرة‭ ‬المدى‭ ‬سببت‭ ‬للعالم‭ ‬خسارة‭ ‬اقتصادية‭ ‬عالية‭ ‬برغم‭ ‬تقدمه‭ ‬العلمى‭ ‬والتكنولوجى‭  ‬اذ‭ ‬أن‭ ‬تكلفة‭ ‬الامصال‭ ‬واللقاحات‭ ‬لمقاومة‭ ‬هذة‭ ‬الامراض‭ ‬وصل‭ ‬41‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنة‭ ‬2019ومتوقع‭ ‬ان‭ ‬سوق‭ ‬الامصال‭  ‬فى‭ ‬سنة‭ ‬2024‭ ‬سيصل‭ ‬الى‭ ‬50مليار‭ ‬دولار‭ .‬
كورونا‭  ‬وحدها‭ ‬فى‭ ‬اقل‭   ‬من‭ ‬اسبوع‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬ميلادها‭  ‬حسب‭ ‬السجل‭ ‬المدنى‭ ‬بأحدى‭ ‬ولايات‭ ‬الصين‭ ‬كلفت‭ ‬العالم‭  ‬160مليون‭ ‬دولار‭ .‬وستبلغ‭ ‬حسب‭ ‬الحسابات‭ ‬المتوقعةالى‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ . ‬
واليك‭ ‬قائمة‭ ‬بخسائر‭ ‬العالم‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذة‭ ‬الاوبئة‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭:_‬
1‭_ ‬فايروس‭ ‬كارونا‭ ‬خلال‭  ‬اسبوعه‭ ‬الاول‭ (‬160‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭).‬
2‭_‬وباء‭ ‬ايبولا‭ (‬53مليار‭ ‬دولار‭ ).‬
3‭_ ‬انفلونزا‭ ‬الخنازير‭ (‬50مليار‭ ‬دولار‭ )‬
4‭_‬انفلونزا‭ ‬الطيور‭ (‬2‭ ‬ترليون‭ ‬دولار‭ )‬
5‭_ ‬وباء‭ ‬سارس‭(‬40مليار‭  ‬دولار‭ ) .‬
ونحن‭ ‬نتعامل‭  ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الاوبئة‭ ‬والفيروسات‭  ‬علينا‭ ‬ان‭ ‬نتوقف‭ ‬عند‭ ‬الاتى‭ :- ‬هذة‭ ‬الحروب‭  ‬التى‭ ‬تشنها‭ ‬علينا‭ ‬الكائنات‭ ‬الصغيرة‭ ‬الذقيقة‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬نستطيع‭  ‬مواجهتها‭ ‬لا‭ ‬بالاسلحة‭ ‬التقليدية‭ ‬المتطورة‭ ‬ولابالتكنولوجيا‭ ‬العالية‭ ,‬التى‭  ‬ما‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬اجسادنا‭ ‬حتى‭  ‬تدمر‭ ‬بالكامل‭ ‬اجهزة‭ ‬المناعة‭ ‬لدينا‭, ‬ونقف‭ ‬مكتوفى‭ ‬الايدى‭  ‬امام‭ ‬بطشها‭ ‬وفتكها‭ ‬وجبروتها‭ . ‬نتذكر‭  ‬قول‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ( ‬وخلق‭ ‬الانسان‭ ‬ضعيفا‭ ) ‬ونتوقف‭  ‬عند‭ ‬‭ ‬امور‭ ‬كثيرة‭ ‬هى‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬فهمنا‭ ‬لديننا‭ ( ‬ان‭  ‬هذة‭ ‬المخلوقات‭ ‬التى‭ ‬تسلط‭ ‬علينا‭ ‬لنبدوا‭ ‬امامها‭ ‬قليلى‭ ‬الحيلة‭ ) ‬نستحظر‭ ‬الاية‭ ‬الكريمة‭ (‬يَا‭ ‬أَيُّهَا‭ ‬النَّاسُ‭ ‬ضُرِبَ‭ ‬مَثَلٌ‭ ‬فَاسْتَمِعُوا‭ ‬لَهُ‭ ‬ۚ‭ ‬إِنَّ‭ ‬الَّذِينَ‭ ‬تَدْعُونَ‭ ‬مِن‭ ‬دُونِ‭ ‬اللَّهِ‭ ‬لَن‭ ‬يَخْلُقُوا‭ ‬ذُبَابًا‭ ‬وَلَوِ‭ ‬اجْتَمَعُوا‭ ‬لَهُ‭ ‬ۖ‭ ‬وَإِن‭ ‬يَسْلُبْهُمُ‭ ‬الذُّبَابُ‭ ‬شَيْئًا‭ ‬لَّا‭ ‬يَسْتَنقِذُوهُ‭ ‬مِنْهُ‭ ‬ۚ‭ ‬ضَعُفَ‭ ‬الطَّالِبُ‭ ‬وَالْمَطْلُوبُ‭   ‬ما‭ ‬قدروا‭ ‬الله‭ ‬حق‭ ‬قدرةان‭ ‬الله‭ ‬لقوى‭ ‬عزيز‭ ). (‬فلا‭ ‬أقسم‭ ‬بما‭ ‬تبصرون‭ ‬وما‭ ‬لا‭ ‬تبصرون‭.) ‬صدق‭ ‬الله‭ ‬العظيم‭ .‬فيا‭ ‬ايها‭ ‬الانسان‭ ‬
‭ (‬لَا‭ ‬تَمْشِ‭ ‬فِي‭ ‬الْأَرْضِ‭ ‬مَرَحًا‭ ‬ۖ‭ ‬إِنَّكَ‭ ‬لَن‭ ‬تَخْرِقَ‭ ‬الْأَرْضَ‭ ‬وَلَن‭ ‬تَبْلُغَ‭ ‬الْجِبَالَ‭ ‬طُولًا‭)   ‬إنك‭ ‬ضعيف‭ ‬ضعيف‭ ‬ضعيف‭ .. ‬فالخالق‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يدير‭ ‬كونه‭ ‬وما‭ ‬الحروب‭ ‬التى‭ ‬يشنها‭ ‬البشر‭ ‬على‭ ‬البشر‭ ‬الا‭ ‬حروبا‭  ‬صغيرة‭ ‬كألعاب‭ ‬البلاى‭ ‬ستيشن‭ ‬امام‭ ‬حرب‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬نراها‭ ‬والتى‭ ‬تخلق‭ ‬من‭ ‬حيت‭ ‬لا‭ ‬ندرى‭ ‬التوازن‭ ‬الطبيعى‭ ‬فى‭ ‬الكون‭  ‬والتى‭ ‬قال‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬عنها‭ ‬فى‭ ‬كتابة‭ ‬الكريم‭ (‬وَمَا‭ ‬مِن‭ ‬دَابَّةٍ‭ ‬فِي‭ ‬الْأَرْضِ‭ ‬وَلَا‭ ‬طَائِرٍ‭ ‬يَطِيرُ‭ ‬بِجَنَاحَيْهِ‭ ‬إِلَّا‭ ‬أُمَمٌ‭ ‬أَمْثَالُكُم‭ ‬ۚ‭ ‬مَّا‭ ‬فَرَّطْنَا‭ ‬فِي‭ ‬الْكِتَابِ‭ ‬مِن‭ ‬شَيْءٍ‭ ‬ۚ‭ ‬ثُمَّ‭ ‬إِلَىٰ‭ ‬رَبِّهِمْ‭ ‬يُحْشَرُونَ‭( ‬وقال‭ ‬ايضا‭( ‬وما‭ ‬يعلم‭ ‬جنود‭ ‬ربك‭ ‬إلا‭ ‬هو‭( ‬أي‭ : ‬ما‭ ‬يعلم‭ ‬عددهم‭ ‬وكثرتهم‭ ‬إلا‭ ‬هو‭ ‬تعالى‭   ..‬
فيا‭ ‬شعوب‭ ‬العالم‭  …. ‬تحابوا‭ .. ‬تسامحوا‭ …. ‬كفى‭  ‬حربا‭ ‬ودمارا‭ .‬

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى