منصة الصباح

تمرد اللون

إشـراقة تلتهـم بقايـا عثـرات الضـوء جانبـا ، و ترتحـل عبـر مسـامع الجـدران ، تختلـط أضـواء المدينـة مـع بصيـص أنـوار هـذا الزخـم المتراكـم مـن الجمـال ، إبـداع مسـتمر لإصـرار يسـتحيل غرقـا ، أنـت أيهـا الإنسـان تنهمـر لـك الطرقـات أمـلا ،

تختـال عبـرك الكلمـات الصامتـة فـوق مسـالك البهـاء ، تجتـر عبـرات قاتمـة اللون لتنزف شـوقا للوصـول إلـى متاهـات أخرى ،

لتلتحم بمكامن حيرتك ، لتوصـل بعضـا منـك إلـى أبـواب تكتـظ فرحـا وتنتهـل سـعادة مـن أيـدي الألـم .

ومـازال هـذا الضـوء يغمـق ويتطـاول لينفـذ عبـر تلـك المفاصـل المتورطـة فـي الصمـت والسـكون .

 

 

 

شاهد أيضاً

اعتماد تصميم طوابع بريدية خاصة بوزارة الثقافة

اعتمد اليوم الخميس، تصميم طوابع بريدية خاصة بوزارة الثقافة والتنمية المعرفية “مواقع ليبية على قائمة …