ألرئيسيةاقتصادرأي

بين  معدلات الهند ومعدلاتنا!

بقلم / د. خالد الزنتوتي – رئيس شركة الاستثمارات الخارجية الأسبق

 

أعلن رئيس وزراء الهند انه يستهدف وصول حجم اقتصادها الى 5 تريليون دولار بحلول 2024، وفقًا لما أوردته وكالة رويترز للأنباء خلال منتصف الشهر الماضي.

إذا ما أخذنا في الاعتبار ان حجم الناتج المحلي للهند في سنة 2019، متوقع تجاوزه رقم 3 تريليون دولار، فان معدل النمو المتوقع للوصول الى المستهدف خمسة تريليون بحلول 2024 ، سيكون ما بين 10 – 12% سنويا، وهذا هدف طموح دون شك.

نحن في (احسن الظروف) وطبقا لبعض التقديرات، سوف نحقق معدلات نمو بحوالي 3% سنويا ، كمتوسط خلال الأربع سنوات القادمة، اي اننا وفي احسن الظروف يمكن ان نصل الى حوالي 70 -80 مليار دولار ، مع اعتمادنا على مورد ريعي وحيد وبنسب تتجاوز 70% من الناتج المحلي.

قلت هذا في احسن الظروف، وذلك فيما يتعلق بأسعار النفط، واستقرارها، وكذلك استقرار البئية السياسية والاقتصادية، ولعلهما بعيدا المنال.

تجد من يقول لك، لاتنسى ان اختلاف نصيب الفرد الهندي والليبي، فالهندي 1800 دولار ، وهو يعيش في ضنك وفقر ، والليبي 7800 دولار ، ما شاء الله!! اكثر من اربع أضعاف، ويعيش في بحبوحة ورغد العيش.

أقول لو KUZNETS الذي طور GDP كمؤشر في سنة 1934 لو يعرف باننا سنفتخر بنصيب الفرد منه وبمعطيات اقتصادنا الليبي، لقطع يده، قبل ان يعلنه، مع انه حذر من استخدامه كمقياس للرفاهية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق