أخبارألرئيسيةالأوليعلمي

بعد نشر نتائج أحدث دراسة علمية …

هل كان قرار وزير التعليم بحظر الواجبات المنزلية صحيحا؟

أظهرت دراسة نشرتها صحيفة “هافينكتون بوست” حول أثر الواجبات المنزلية على أداء الطلاب، مستندة إلى نتائج دراسة تحليلية للباحث هاريس كوبر أستاذ التربية بجامعة ديك بعدم جدوى الواجبات المنزلية. بل أكدت ضررها.
فحسب نتائج هذه الدراسة فإن الطلبة الذين يدرسون في ظل أنظمة تعليمية تولى أهمية كبيرة للواجبات المنزلية، يحصلون على مراتب متأخرة في نتائج البرنامج العالمى لتقييم الطلبة Program for International Student Assessment التابع لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، والذى تُنظم اختباراته كل ثلاث سنوات، والنتيجة ذاتها تنطبق على الاختبارات التي تنظم على المستوى المحلى.من جهة أخرى، تؤثر الواجبات المنزلية سلباً على الجانب الأسرى، فيجب أن يكون اللعب والمرح جزءا لا يتجزأ من عملية التعلم، وهو الأمر الذي لا يتوفر في أوقات إنجاز الواجبات المنزلية. ووفقا لدراسة صينية جديدة أجرتها الجامعة المعمدانية بهونج كونج، على 806 تلاميذ من أربع مدارس، أفاد التلاميذ بأنهم يشعرون بأنهم يتعلمون بشكل أفضل إذا ما قضوا أوقات الإجازة في ممارسة أشياء أخرى غير الواجبات المدرسية.
وأظهرت الدراسة أن منح الطلاب إجازة طويلة خالية من الواجبات المدرسية بما يتيح لهم فرصة التعلم الحر لما يرغبون، من شأنه أن يزيد من ثقتهم في قدرتهم على التعلم وفى اكتساب مهارات حياتية أخرى. وقامت الدراسة بتقييم مستوى التحصيل والمهارات الحياتية اليومية لدى 806 تلاميذ من أربع مدارس والذين شاركوا في برنامج «إجازة بدون واجب مدرسي» قبل وبعد عطلات عيد الفصح هذا العام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق