ألرئيسيةالأوليالرياضة

بعد غياب 22 عاما..الأهلي ببنغازي في واجهة الملاعب العربية

زين العابدين بركان

يعود فريق الاهلى لكرة القدم مجددا إلى واجهة الملاعب العربية بعد غياب طويل دام قرابة 22 عاما مضت ومرت على آخر ظهور عربي لممثل الكرة الليبية حين شارك لأول مرة في نهائيات البطولة العربية للأندية أبطال الكوؤس في نسختها الثامنة التي أقيمت بملاعب الإسماعيلية المصرية عام 1997  – ويجدد الاهلى علاقته المدرسة الجزائرية فبعد أن قاد الشيخ سعيد عمارة الفريق في ظهوره العربي الأول  سيقود مواطنه رشيد بلحوت الفريق في مشاركته العربية الثانية ومباراته الجمعة المقبل في مباراة الذهاب الأولى  بالإسماعيلية على أن يكون لقاء الرد الحاسم فى السابع والعشرين من الشهر نفسه بتونس .

ممثل الكرة الليبية جاهز للمهمة العربية

– وأختتم فريق الاهلى ببنغازى تحضيراته الأخيرة فبعد تحضيرات الفريق في محطته الإعدادية الأولى بتونس الشهر الماضي والتي خاض خلالها خمس تجارب ودية ناجحة مع عدد من فرق الأندية التونسية والجزائرية أكمل الفريق المرحلة الثانية والأخيرة من تحضيراته بفقدانه نتيجة لقاءه الودي الأول أمام حرس الحدود بهدف لصفر وكانت هذه المباريات الودية مناسبة لفريق الاهلى ببنغازي وجهازه الفني للوقوف على جاهزية كل اللاعبين في ظل الغياب  والتوقف السلبي الطويل للموسم الكروي

وسيخوض الاهلى ب غمار المشاركة العربية بقائمة محلية معززة بثلاث لاعبين محترفين من ساحل العاج من بينهم – داهو الذي يتواجد ضمن التشكيلة الأهلاوية للموسم الثاني تواليا

مدرب الاتحاد السابق الصربي – ميودراق – يقود الاسماعيلى

–  أما فريق الاسماعيلى المصري فبعد إقالة ورحيل مدربه السابق محمود جابر المدرب السابق لفريق الهلال   تعاقد مؤخرا مع المدرب الصربى ميودراق  وهو المدرب الذى سبق ان خاض تجربة  ناجحة بملاعبنا المحلية ابرزها مع فريق الاتحاد حيث قاده محليا وافريقيا  وفى اول تصريح له أشتكى المدرب الصربى الجديد من ضيق الوقت الذى اعتبره غير كاف لتجهيز الفريق للمواجهة العربية المرتقبة لكنه اكد انه يعول ويعتمد كثيرا على جهازه الفنى المعاون

الاسماعيلى اول فريق مصرى يلتقيه الاهلى ب افريقيا وعربيا

ويعد فريق الاسماعيلى المصرى اول فريق مصرى يواجهه فريق الاهلى بنغازى رسميا فى تاريخ مشاركاته  الافريقية  قبل 46 عاما – حيث تعد المواجهة الكروية المرتقبة ثانى مواجهة عربية ورابع مواجهة كروية رسمية – و  تعود اول مواجهة بين الفريقين الى عام 1973  ضمن بطولة الاندية الافريقية وفيها تمكن فريق الاسماعيلى من تحقيق الفوز فى لقاء الذهاب الاول باربعة اهداف لهدف واحد احرزه قائد الفريق احمد بن صويد ثم عاد الفريق المصرى ليجدد فوزه فى لقاء الاياب ببنغازى بهدف لصفر ليتمكن من التاهل الى الدور الثانى على حساب الاهلى ببنغازى ثم تجدد اللقاء بين الفريقين  للمرة الثالثة ولكن هذه المرة على الواجهة العربية عام 1997 فى بطولة الاندية العربية التى استضافها النادى الاسماعيلى الذى فاز فى مباراة الافتتاح على الاهلى ببنغازى بثلاثية وهى المشاركة العربية الاولى والاخيرة التى وصل فيها الفريق للدور نصف النهائى

الاهلى المصرى اخر فريق مصرى يلتقيه  ويقصيه الاهلى ب

وكانت  اخر مواجهة كروية جمعت فريق الاهلى بفريق مصرى رسميا عام 2014 حين تمكن فريق الاهلى من الفوز ذهابا وايابا على الاهلى المصرى ضمن دور المجموعات فى دورى ابطال افريقيا عام 2014  حيث تفوق الاهلى بتونس بهدف لصفر احرزه محترفه سادومبا وتفوق بالقاهرة بثلاثة اهداف هدفين احرزها كل من عبد الرحمن العمامى من ركلة جزاء وفرج عبد الحفيظ ومعتز المهدى  وقاده الفريق فى تلك المشاركة المدوية المدرب المصرى طارق العشرى وهو اخر مدرب مصرى يقود الاهلى

صبرة والمستكاوى يطلقان الالقاب على ممثلى الكرة الليبية والمصرية 

–  وسيكون اللقاء المرتقب هو الرابع رسميا والثانى عربيا بين الفريقين الكبيرين  – بين فريق المشوار الطويل وهو اللقب الذى اطلقه الناقد الصحفى الراحل منصور صبرة على فريقه الاهلى بنغازى خلال منتصف السبعينات  لقدرة الفريق صاحب النفس الطويل على تحدى كل الظروف وتخطى كل الصعاب –  وفريق الدراويش وهو اللقب الذى اطلقه الناقد المصرى الراحل  نجيب المستكاوى خلال مطلع السبعينات على فريق الاسماعيلى

5 فرق ليبية واجهت الاسماعيلى

وسبق لفريق الاسماعيلى ان واجه خمس فرق اندية ليبية رسميا على اكثر من واجه حيث كان فريق التحدى اول فريق ليبى يواجه الاسماعيلى رسميا عام 1969 فى بطولة الاندية الافريقية حيث تفوق الاسماعيلى ذهابا وايابا  وفى عام 1971 سجل فريق الاهلى طرابلس اسمه كاول فريق ليبى يقصى فريق مصرى حين اقصى الاسماعيلى بعد فوزه فى عقر داره بهدف  نجمه -على الاسود ثم فاز الاسماعيلى فى لقاء الاياب بطرابلس بهدفين لهدف لكن الاهلى ط خطف بطاقة الترشح بفضل ركلات الرجيح  وشهد عام 1973 اول مواجهة رسمية بين الاهلى والاسماعيلى حسمها الاسماعيلى لصالحه دهابا واياب ثم عادت مواجهات الاسماعيلى مع فريق الاندية الليبية بعد غياب  دام 27 عاما حيث التقى بفريق المحلة ضمن بطولة كاس الاتحاد الافريقى حيث تفوق الاسماعيلى ذهابا بخمسة اهداف لهدف لكن المحلة رد اعتباره وفاز ايابب بثلاثة اهداف لهدفين ليترشح الاسماعيلى للدور الثانى  وكانت اخر مواجهة جمعت الاسماعيلى بفريق ليبى عام 2015 حين التقى الاسماعيلى بفريق الهلال ضمن بطولة كاس اندية شمال افريقيا حيث تفوق الاسماعيلى باربعة اهداف    ولعب الاسماعيلى رسميا مع خمس فرق اندية ليبية مختلفة على اكثر من واجهة حيث خاض 9 مباريات فاز فى سبع منها وفقد نتيجة مباراتين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق