ألرئيسيةعربي ودولي

بعد تماثلهم للشفاء.. كورونا يستعيد نشاطه لدى أكثر من 110 كوريين

 

ظهرت أعراض المرض مرة أخرى على 110 أشخاص، وجاءت نتائج اختباراتهم إيجابية اليوم الأحد،  بعد أن كانوا قد تماثلوا للشفاء تماما من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في كوريا الجنوبية.

وقالت مراكز كوريا للسيطرة على الأمراض والوقاية منها KCDC ،إن نتائج الاختبار التشخيصي لفيروس كوفيد-19 جاءت إيجابية لـ111 شخصا مرة أخرى، بعد رفع الحجر الصحي عنهم وتماثلهم للشفاء.

وصرحت جونغ إن-كيونغ المديرة العامة لـ KCDC في إحاطة يومية، بأنه يجرى حاليا اختبار فيروسي لهذه الحالات.

وتم الإبلاغ عن عدد كبير من هذه الحالات في مدينة دايغو، ومقاطعة كيونغ سانغ الشمالية المحيطة بها، وهما المنطقتان اللتان تم اعتبارهما بؤرتي تفشي الفيروس في البلاد.

وأفادت KCDC بأنه تجري حاليا دراسة لمعرفة ما إذا كان هؤلاء الأشخاص لديهم أجساما مضادة في أجسادهم، تشير إلى ما إذا كانوا تعافوا من قبل، حيث يرى خبراء أن من لديهم أجسام مضادة لا يمكنهم نقل المرض.

وذكرت السلطات الصحية أنه من المرجح أن يكون الفيروس قد نشط مرة أخرى، بدلا من أن يكونوا تعرضوا للعدوى من جديد، حيث جاءت اختباراتهم إيجابية بعد فترة قصيرة نسبيا من رفع الحجر الصحي عنهم.

وذكر المركز أن الفيروس قد يظل كامنا في بعض خلايا الجسم، ثم يهاجم أعضاء الجهاز التنفسي مرة أخرى عندما ينشط من جديد.

ويعتبر مريض فيروس كورونا المستجد متعافيا بالكامل عندما تظهر نتائج اختبار الفيروس سلبية مرتين متتاليتين خلال 24 ساعة.

وقد أبلغت البلاد عن 32 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 اليوم الأحد، ما يرفع العدد الكلي للإصابات بالفيروس المعدي إلى 10,512 حالة.

المصدر: “يونهاب”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى