أخبارألرئيسيةعربي ودولي

انتقادات فرنسية لماكرون بسبب استقباله لسعيد دون كمامة

 

الصباح/وكالات: ووجه استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنظيره التونسي قيس سعيد، مساء أمس الاثنين، بقصر الإليزيه في باريس، دون ارتداء كمامة بعاصفة من الانتقادات والجدل في فرنسا وتونس.

واستغربت صحيفة “الرأي الدولي” الفرنسية الخطوة معتبرة أنه “من غير المعقول أن يستقبل رئيس دولة سجلت 30 ألف حالة وفاة بسبب وباء كورونا رئيس دولة أخرى لم تسجل سوى 50 حالة، وأن لا يرتدي الرئيس الفرنسي قناعا واقيا، بينما يحرص الرئيس التونسي على ذلك”.

وأضافت “الرئيس الأكبر سنا، في إشارة إلى قيس سعيد البالغ من العمر 62 سنة يرتدي كمامة، بينما الرئيس الفرنسي الأصغر سنا لا يرتدي كمامة”.

وأشارت إلى أنه “في أول زيارة رسمية لرئيس دولة إلى فرنسا بعد الحجر الصحي، لم يضرب رئيس الجمهورية المثل، في المقابل كان الشرف لتونس”، داعية الرئيس الفرنسي إلى تبني شعار “لن أتخلى عن قناعي”.

من جانبهم اعتبر نشطاء تونسيون على صفحات التواصل الاجتماعي أن سعيد “قدم درسا” لماكرون في الانضباط والالتزام بالإجراءات الصحية، في وقت لا يزال العالم يواجه انتشارا كبيرا لكورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق