أخبارألرئيسيةمحليات

امتحانات الشهادة الإعدادية في أسبوعها الثاني والأخير … وسط شكوى متواصلة من أولياء الأمور

عبر عدد من أولياء أمور التلاميذ المتقدمين لامتحانات إتمام شهادة المرحلة الأساسية ” الإعدادية” عن استياءهم من الأسئلة التي اعتمدتها الوزارية لامتحانات هذه السنة والتي جاءت مختلفة وغير مباشرة مقارنة بأسئلة الأعوام الماضية.
ودار الحديث بين الأهالي ومراسل الصباح أمام أحد مراكز الامتحان في العاصمة طرابلس، اليوم الأحد، عقب تأدية أمتحان مادة الرياضيات ، التي اعتبر التلاميذ أن أسئلتها صعبة وغير مباشرة ولا تناسب كافة المستويات.
وأشتكى أولياء الأمور من أن الوزارة لم تراعي تأخرها في تسليم المنهج وتحديد المقرر ولم تلتفت لمعاناة التلاميذ مع ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع الكهرباء الممتد لساعات طويلة مستنكرين إلغاء الاسئلة الاسترشادية وترك الطالب لاسئلة شاملة لكل المنهج مع علم الوزارة بأن الكثير من المدارس لم تنه المقرر بشكل صحيح وفي وقت كافي لاستيعابه.
وكان وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية قد صرح للصباح الأسبوع الماضي، بأن الأسئلة الاسترشادية مدعاة  للغش  وأيضاً فتحت باب من أبواب  الاستغلال والمتاجرة بأوراق  الأسئلة، مضيفاً أن اكثر من 190 مليون  دينار سنوياً تصرف على طباعة الكتاب المدرسي ويجب  أن يتم توظيفها  في مكانها الصحيح.
يذكر أن كتب بعض المواد سلمت خلال الأشهر الأخيرة من العام الدراسي بعد أزمة عطلت طباعة الكتاب، وسط تخبط في سياسات وزارة التعليم وغياب استراتيجية واضحة ومحددة بفترة زمنية كافية لتطبيقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى